مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني لوطن: اقتحامات الأقصى مستمرة ومرابطون محاصرون في المسجد القبلي

18.07.2021 10:21 AM

رام الله - وطن: اقتحم حوالي 800 مستوطن متطرف باحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم حتى الساعة العاشرة، وأدوا صلوات تلمودية وطقس "السجود الملحمي" بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك.

وقال مدير المسجد الأقصى، عمر الكسواني، خلال برنامج "شدّ حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الاعلامية، قال إن "17 عشرة مجموعة من المستوطنين في كل مجموعة 20 أو 30 متطرف اقتحموا باحات الأقصى بحماية شرطة الاحتلال بعد إفراغها المسجد وساحاته من المصلين والمرابطين بإلقاء قنابل الغاز ومسيل الدموع وإطلاق الرصاص".

وقال السكواني ان "الوضع متوتر على أبواب الأقصى. الاقتحامات بدأت من السابعة صباحاً ومستمرة حتى اللحظة. قام المتطرفون بصلوات تلمودية بهدف تكريس واقع بالقوة".

وقال الكسواني ان "مجموعة مصلين في المسجد القبلي محاصرة من قوات الشرطة، من حين لآخر يُطلق عليهم النار. الشبان المقدسيون ممنوعون من دخول المسجد. فقط موظفو الأوقاف وحراس المسجد هم من يسمح لهم بالتحرك".

وحول عدد الإصابات التي سجلت جراء اعتداء قوات الاحتلال، قال الكسواني "أن اجمالي الاصابات جراء الاعتداءات غير مؤكد بعد، وقد طال الاعتداء نساء على باب حطة، وعلى حارسة من حارسات المسجد".

ولفت الكسواني الى ان "هذا الاقتحام هدفه فرض سياسة القمع والقوة والسماح للمتطرفين بدخول المسجد. يدّعون أن الأقصى مبني على إثر خراب الهيكل، ويدعون إلى هدمه".

وطالب مدير المسجد الاقصى بوقفة عربية وإسلامية لإيقاف هجمات المتطرفين، مؤكداً "نحن مرابطون وثابتون، والاحتلال زائل. إنهم ينغصون علينا عبادتنا في أفضل أيام الله".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير