من خلال برنامج "حياة"

" زاوية عامة " في البلدة القديمة برام الله ... مساحةٌ آمنة وشاملة للجميع

15.07.2021 03:16 PM

بلدية رام الله: الزاوية ستكون مساحة للتفاعل الاجتماعي في البلدة وستشكل متنفسا لنساء الحي

أُفتتحت اليوم في البلدة القديمة من مدينة رام الله زاوية عامة مصممة بطريقة معمارية مستوحاة من تراث المكان، لتشكل استراحة ومتنفسا اجتماعيا شاملا للجميع من النساء والأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.

تنفيذ المشروع كان من خلال برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وبلدية رام الله، وكان الافتتاح على شكل حفل بسيط تخلله عرض موسيقي وافطار جماعي بحضور اهالي الحي في تلك المنطقة.بهدف الإعلان عن افتتاح الزاوية العامة وتعريف المجتمع المحلي بها.

من جهتها أكدت المخططة الحضارية وفاء بطمة لوطن أن تنفيذ الزاوية جاء من خلال برنامج "حياة" المشرك والذي يهدف للقضاء على العنف ضد المرأة في الضفة وقطاع غزة، بينما يتركز دور UN Habitat على خلق اماكن عامة آمنة وشاملة للجميع وزاوية رام الله هي احد الامثلة على ذلك ببساطة استخدامها ومحافظتها على الطراز المعماري المحيط.

بدورها أكدت مديرة دائرة الشؤون الثقافية والمجتمعية في بلدية رام الله سالي ابو بكر لوطن ، ان االعمل على هذه المبادرة بدأ من العام الماضي، وجاءت الفكرة من اهالي الحي بعد الاجتماع بهم وعمل انشطة مختلفة لمعرفة احتياجاتهم، مضيفة أن هذه الزاوية كانت مهملة وملكية خاصة ما دفع البلدية لخوض عملية طويلة للقدرة على استخدامها، كما أخذ تصميم هذه المساحة الصغية بعين الاعتبار احتياجات كل الفئات لتكون ملائمة لهم.

وتأتي هذه الزاوية العامة في البلدة القديمة في مدينة رام الله، لتكون مساحة عامة لأفراد الحي لممارسة نشاطاتهم المجتمعية فيها، حيث اعربت احدى سيدات الحي ام اسحاق جبران عن اعجابها بالمبادرة فالمنظر لم يكن لائقا في السباق، متمنية أن يتم خلق زوايا مشابهة في رام الله لإحياة المكان وليتسنى للجارات الجلوس فيها.

يذكر ان برنامج حياة يتم تنفيذه بشكل مشترك من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) ، صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، برنامج  الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat)، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة   (UNODC)  بالشراكة مع وزارتي شؤون المرأة والتنمية الاجتماعية إلى جانب عدد من الوزارات المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني وبتمويل من حكومة كندا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير