" القدس لنا "... معرض فني لدعم نضال أهل القدس وحماية التراث الوطني

14.07.2021 10:48 PM

وطن: بحضور أكثر من ثلاثين سفيراً من مختلف أنحاء العالم، وتحت رعاية وزارة الثقافة بالتعاون مع الصليب الأحمر وبلدية بير زيت، افتتحت جمعية مركز أوتار للإبداع الفني والثقافي الأربعاء، معرض الفن التشكيلي تحت عنوان "القدس لنا"، والذي سيتخلله العروض الموسيقية والكورال التابع للمركز.

وقال نصفت الخفش، عضو مجلس إدارة مركز أوتار، لوطن، إن المركز  يعتبر من المؤسسات التي تُعنى بالثقافة الفلسطينية، وحماية التراث، وتطوير قدرات الفنانين، والشباب المبدعين، وتطوير امكانيات أن يكون لديهم ابداعات، والوصول إلى كافة مناطق الضفة الغربية، للتعرف على الفن والتراث الفلسطيني.

ولفت إلى أن هذه الفعالية بمسماها "القدس لنا"، تهدف إلى حماية التراث الوطني، والتأكيد على أن الفنان الفلسطيني المشارك في المعرض من كافة أنحاء فلسطين، يؤكد بأن فلسطين واحدة وموحدة، وأن التراث يوحد الشعب، وذلك من خلال الرسومات واللوحات الفنية المعروضة في المعرض، بالإضافة إلى أن المعرض يهدف إلى دعم نضال أهل القدس.

وأشار إلى أن، وجود السفراء  الأجانب، والقنصليات، في المعرض في يوم افتتاحه، هدفه التأكيد لهم على حق الشعب الفلسطيني في العودة، وحماية التراث، ونشر الثقافة الفلسطينية، الذي يحاول الاحتلال أن يسرقها.

لوحاتٌ فنية لعشرات الفنانين تلامس الواقع الفلسطيني المعاش، بالإضافة إلى الأغاني الفلسطينية، التي تحاكي وتجسد الحياة الفلسطينية، والتي جذبت مئات الزوار في أول يومٍ من أيام المعرض الذي سيمتد لثلاثة أيامٍ في بلدة بيرزيت القديمة.

محمد عياد، الوكيل المساعد لشؤون الثقافة في وزارة الثقافة، أشار لوطن، إلى أن هذا المعرض يأتي كواحدة من الفعاليات التي جاءت بعد أزمة كورونا، وهذا المعرض يأتي مقدمة لعودة الفعاليات الوجاهية.

وأضاف أن مكان اقامة المعرض في بيرزيت القديمة، له معنى ثقافي، مرتبط بتاريخ الارض الفلسطينية، حيث إن المكان يمثل حكاية فلسطينية.

وبين أن بيرزيت القديمة تعد متحفا مفتوحا لكل من يرغب باقامة أي فعالية ثقافية، سواء معارض للفن التشكيلي، أو الأمسيات الموسيقية، وكل ما له علاقة بالثقافة.

وأوضح أن وزارة الثقافة معنية بدعم كل مشاريع إنتاج الثقافة، كجزء من دور الوزارة، والتي تكرس مفهوم الثقافة الوطنية، والتي ترعى المثقفين ومنتجاتهم.

معرض "القدس لنا"، سيكون بمثابة تجمع لنخبة من فناني القدس والداخل المحتل والضفة، يتجلى فيها القضية والهوية الفلسطينية في أعمال الفنانين والعروض الموسيقية المرافقة خلال الأيام الثلاث القادمة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير