غسان جرار لوطن : تشييع أبنتي سهى عكس تعطش الناس للتضامن والتكافل المجتمعي والوقوف في وجه إجراءات الاحتلال ما خفف آلامنا

13.07.2021 10:34 PM

رام الله – وطن للانباء : شيع الاف المواطنين في محافظة رام الله والبيرة اليوم الثلاثاء الفتاة سهى جرار، ابنة الأسيرة المناضلة خالدة جرار الى مثواها الاخير، حيث أم بيت العزاء الاف المواطنين للاعراب عن حزنهم ودعمهم للعائلة في مصابها الجلل، خاصة بعد حرمان الاحتلال الأسيرة جرار من وداعابنتها والقاء النظرة الاخيرة عليها.

وقال غسان جرار والد سهى لوطن "ان مشاركة الاف المواطنين في تشييع ابنته والحضور الى بيت العزاء يحمل رسائل كثيرة اولها انني رأيت سهى في عيون الناس الذين شاركوا في التشييع، وهذا الامر خفف علي حزني والمي ورفع رأسي ودعمني، والرسالة الثانية هي حالة التضامن العارمة والكبيرة مع خالد كونها التي حرمت من وداع أبنتها بقبلة على جبينها، فاستعاضت عن ذلك بوردة من بعيد،والرسالة الثالثة هي تعطش الناس بشكل عام للتضامن مع حالات ذات طابع إنساني ووطني،بما شكل حالة اجتماعية متقدمة عن الوضع العام في البلد."

واكد غسان جرار ان ما حدث اليوم يعكس ويعبر عن تعطش الناس للتضامن والتكافل المجتمعي والوقوف في وجه إجراءات الاحتلال، وهذا كان بالنسبة إلي هو الجزء الاكبر بتخفيف الالم، وهذا نفتخر به، وقد جعلني افتخر بسهى اليوم كما كنت أفتخر بها وهي على قيد الحياة، كما افتخر بحالة التضامن مع خالدةجرار، وكيف رأيت ابنتي سهى في عيون الناس ."

وقال غسان مستذكرا سهى، لقد كانت سهى تمثل فلسطين في المحافل الدولية فكانت سفيرا فوق العادة، وحين عملت كان مهنية فوقالعادة، وأثناء دراستها كانت وطنية فوق العادة وساهمت في تأسيس حركة مقاطعة الاحتلال ومشاريعه ومنتجاته، وما رأيته اليوم في عيون الناس زادني فخر بابنتي وهذا خفف علينا مصابنا .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير