خلال مسيرة شارك بها الآلاف في رام الله

فتح لوطن: جاهزون لمواجهة التحديات الكبرى التي يعيشها شعبنا، وبوصلتنا لن تنحرف عن القدس

10.07.2021 07:44 PM

وطن: نظمت حركة فتح، مساء اليوم السبت، مسيرة حاشدة شارك بها الآلاف دعما للقيادة والأسرى، وسط مدينة رام الله.

وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول لوطن، إن فتح جاهزة لمواجهة التحديات الكبرى التي يعيشها شعبنا، ومنها الاحتلال الذي هو تحدينا الأول، بأن نقف إلى جانب شعبنا وهو يقاوم الاحتلال في القدس وبيتا وبيت دجن وكفر قدوم وسلفيت وقلقيلية والخليل ومسافر يطا وفي كل مكان من أرضنا.

وشدد على أن حركة فتح خلقت من أجل فلسطين وخدمة شعبها، وستبقى على العهد في الحفاظ على تضحيات الشهداء والأسرى.

وأضاف العالول "لن نسمح لاحد ان يحرف فتح عن بوصلتها، وعلى البعض أن يوقف المهاترات ويأتي إلى حوار موحد، نحن لا ندعي اننا انبياء، ربما نخطئ، لكننا جاهزون لتصحيح اخطائنا، وبوصلتنا لن تنحرف عن القدس، معا وسويا من اجل القدس والأرض وفلسطين".

من جانبه، قال موفق مطر عضو مجلس ثوري فتح لوطن " هذه الوقفة اليوم هي تأكيد على وحدتنا اليوم ، ونحن في حركة فتح وطنيون في عقيدتنا السياسية والقدس توحدنا وقضية الأسرى توحدنا، والرئيس أبو مازن يوحدنا".

بدوره أكد نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة محمد زيد النبالي لوطن أن هذه المسيرة اليوم تأتي اولا لدعم الشرعية الفلسطينية، وللتأكيد على الاجماع الوطني على سياسية الرئيس محمود عباس ودعم جهوده في تحسين الاوضاع الفلسطينية على كل المستويات.

كما أكد النبالي أن رسالة المسيرة ايضا بأن حركة فتح قوية وموحدة ، وانها تقف الى جانب الرئيس وتشد علي اياده في اجراء كل التغييرات المطلوبة على مختلف المستويات من اجل الحفاظ على حقوق شعبنا والوصول الى الحكم الرشيد في وطننا الحبيب " فلسطين " .

وذكر رائد البرغوثي عضو إقليم فتح رام الله والبيرة لـوطن، "نحن نوجه رسالة لكل المجتمع الدولي بأن حركة فتح هي الحامية للمشروع الوطني ، وان حركة فتح هي صمام الأمان وستبقى الحامية لكل الشعب الفلسطيني".

من جهته، قال المحامي أمجد الشلة احد كوادر حركة فتح لوطن ، "أن حركة فتح وكوادرها متواجدون اليوم في ميدان المنارة لتأكيد على أمرين، الاول ان هذه الحركة العملاقة لا زالت حامية للمشروع الوطني ولا زالت رائدة النضال الفلسطيني، وثانياً تؤكد مرة أخرى أنها حريصة على الوحدة الوطنية الفلسطينية".

وقال ثائر شريتح آمين سر فتح في منطقة شمال غرب رام الله "منطقة الشهيد أبو مخلص" لوطن، إن "المسيرة اليوم هي رسالة لكل العابثين بالشعب الفلسطيني بأن حركة فتح قادرة حماية الشعب من كل الفتن، ولن نسمح لأحد بالمساس بالقيادة ولن نسمح لأحد المساس بفتح، وسنبقى أوفياء لأسرانا ولقضيتنا ، وكل من يحاول العبث بهذه القضية يواجه هذا الطوفان من ابناء حركة فتح"، وفق قوله.

بدورها، قالت بنازير أبو عطوان، شقيقة الأسير المحرر الغضنفر "أنقل لكم تحيات أخي الغضنفر الذي يحييكم ويشدد على أياديكم وأنتم تحافظون على الثوابت الوطنية، وعهد الشهداء والأسرى في الدفاع عن مشروعنا الوطني الفلسطيني، ففي اللحظة الأولى التي أعلنت فيها الاضراب عن الطعام كنت واثقا بالله أني سأنتصر بتأييدكم ولولا وقفتكم وانتصار شعبنا بكل أطيافه لما حققت هذا الانتصار بعد 65 يوما على التوالي".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير