بتمويلٍ اوروبي وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد وسلطة الطاقة

"يونيدو " في فلسطين تطلق برنامج فلسطين للابتكار في التكنولوجيا النظيفة "

06.07.2021 02:14 PM

رئيس برنامج " يونيدو " في فلسطين أحمد الفرا لوطن : المشروع يقدم قطاعا جديدا على دولة فلسطين " التنكولوجيا النظيفة " وهو قطاع هام جدا وحيوي ويساعد على توفير حلول إبداعية لمشاكل في  الصناعة الفلسطينية

وزير الاقتصاد " خالد العسيلي " لوطن : اطلاق هذا المشروع يأتي ضمن برنامج " مستدامة " و سيكون له تاثيرٌ كبيرٌ على مستقبل الطاقة النظيفة في فلسطين .

ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين سفن كون فون بورغسدورف : اطلاق هذا المشروع يمثل فرصة رائعة للتدريب في مجالات التكنولوجيا النظيفة .

وطن للانباء " في هذا المكان الذي يمثل حاضنة للافكار الابداعية " الحديقة التكنولوجية الفلسطينية الهندية "  في بلدة بيرزيت شمال رام الله، أعلن برنامج منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في فلسطين "يونيدو" اطلاق برنامج فلسطين للابتكار في التكنولوجيا النظيفة .

البرنامج الذي يمثل نافذة هامة على صعيد " التكنولوجيا النظيفة" سيستهدف طلبة الجامعات والمهندسيين الفنيين العاملين في الصناعات الفلسطينية من أجل توفير حلولة موفرة للطاقة في التشغيل والانتاج .

وأكد رئيس برنامج " يونيدو " في فلسطين أحمد الفرا لوطن ان المشروع الذي اعلن عن اطلاقه اليوم جاء بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني وسلطة الطاقة وبتمويلٍ من الاتحاد الاوروبي ، وهو مشروع يقدم قطاعا جديدا على دولة فلسطين " التنكولوجيا النظيفة " وهو قطاع هام جدا وحيوي ويساعد على توفير حلول إبداعية لمشاكل في الصناعة الفلسطينية ويمثل مستقبلا مهم جداً في المستقبل .

كما قال الفرا : " اليوم فلسطين تقدّم هذا القطاع بشكلٍ متمير ومتنوع من خلال الشراكات المختلفة التي نكرسها من خلال هذا البرنامج في الجامعات الفلسطينية ومع الحاضنات الفلسطينية في قطاع غزة والقدس وايضا في الضفة الغربية .

واضاف الفرا : " من المهم  ان ننظر لهذا القطاع بأنه قطاع مستقلي وقطاع يؤدي الى تشغيل فئات جديدة وكبيرة جدا من الشباب بشكلٍ مباشر  في القطاع الخاص الفلسطيني .

كما أكد الفرا ان احد اكثر المستهدفين من هذا المشروع هم طلبة الجامعات الى جانب المهندسيين الفنيين العاملين في الصناعات الفلسطينية المختلفة من أجل توفير حلول موفرة للطاقة في التشغيل والانتاج .

كما اشار الفرا الى ان همية هذا المشروع تكمن في توفير حلول واقعية وقابلة للتطبيق وايضا يمكن ان يتحمل تكلفتها المالية القطاع الخاص وذلك في العملية الانتاجية بشكلٍ افضل وبشكل أكثر قدرة على المنافسة .

من جانبه أكد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي لوطن ان الحكومة حريصة على علاقات جيدة مع الجهات المانحة والمؤسسات الدولية ، حيث تنعكس هذه العلاقة الجيدة على قبول المجتمع الدولي لتمويل المشاريع التي نقدمها لهم .

كم اكد العسيلي ان وزارة الاقتصاد نفذت في السابق مجموعة من المشاريع مع برنامج " يونيدو " في فلسطين ، واليوم اطلاق هذا المشروع الذي يأتي ضمن برنامج " مستدامة " و سيكون له تاثير كبير على مستقبل الطاقة النظيفة في فلسطين وسينعكس ايجابا على الشركات الصغيرة والمتوسطة وسيمثل نقلة نوعية في دعم هذه المشاريع التي هي بحاجة ماسة للتكنولوجيا في عملها .

وفي ذات السياق قال ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين سفن كون فون بورغسدورف لوطن : " إنه لشرف عظيم بالنسبة لي ان اكون حاضرا في إطلاق مشروع الطاقة النظيفة على أرض جامعة بيرزيت في هذا الموقع الرائع والذي يعرض فرصة عظيمة لرواد الأعمال والخريجين.

كما أكد ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين إن هذا البرنامج يمثل فرصة رائعة للتدريب في مجالات التكنولوجيا النظيفة ، مشيرا في الوقت ذاته الى أنه من المهم جداً لرواد الأعمال الفلسطينيين البدء في بالعمل والتعرف على أفضل الطرق لتطوير الأعمال في مجال الطاقة المتجددة بالإضافة للرابط بين المياه والطاقة النظيفة والتأكد من الحصول على مياه شرب نظيفة وطاقة نظيفة .

كما قال : " من المهم أيضاً تقليل انباعاثات الكربون وهذا الأمر لا يهم الفلسطينيين وحدهم بل هو أمر يهم البشرية جمعاء ، ونحن في أوربا نريد تقليل انبعاث الكربون للصفر بحلول عام 2050 وهذا أمر واجب علينا ، حيث أننا نعمل على تشجبع شركائنا حول العالم عليه وبالتاكيد على فلسطين أيضاً الاستفادة من مشاركتنا.

وتنسجم برامج " يونيدو " برامج " مع الخطة الوطنية الفلسطينية والرؤية الاستراتيجية الموجودة، وأيضًا معما  تلتزم به دولة فلسطين لتحقيق أهداف 2020-2030  وأهمها الهدف التاسع الذي يركز على البنية التحتية والإبداع والابتكار والصناعة .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير