هيئة شؤون الأسرى لـوطن: "موت الفجأة" يتهدد الأسير أبو عطوان المضرب عن الطعام منذ 57 يوما

30.06.2021 10:13 AM

وطن: قال الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن "خطر موت الفجأة، يتهدد الأسير الغضنفر أبو عطوان المضرب عن الطعام لليوم الـ57 على التوالي، إذ أنه في حالة صحية بالغة الصعوبة، ويتعرض لحالات فقدان للوعي، ولا يقوى على الحديث إلا بشكل متقطع، كما يعاني من نقص حاد في نسبة السوائل في الجسم، ولا يوجد لديه انتظام في دقات القلب".

وأوضح أن نيابة الاحتلال عمدت إلى حيلة جديدة من خلال "بدعة التعليق أو تجميد الاعتقال الإداري"، فإذا كانوا جادين في قرارهم، فليسمحوا له بمغادرة المستشفى بكل حرية، لكنهم يرفضون ذلك، وهذا التجميد مقرون بموافقة المخابرات الإسرائيلية، بهدف دفع الأسير إلى كسر اضرابه، وممكن بعدها اعادة اعتقاله الإداري".

وأكد خلال برنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يقدمه الزميل سامر خويرة عبر شبكة وطن الإعلامية، أن الهيئة تطالب بنقله إلى مستشفى فلسطيني ليتلقى العلاج بالشكل المناسب، ولا يبقى اسيرا في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي.

وعن الشيخ جمال الطويل المضرب عن الطعام من أكثر من شهر، احتجاجا على استمرار الاحتلال باعتقاله واعتقال ابنته الصحفية بشرى الطويل، أشار عبد ربه أن إدارة مصلحة السجون نقلته من سجن "هشارون" إلى عزل ايلون، وبالتالي هذا يعد شكلا من اشكال التهرب من منح الزيارات للمحامين وفرض العزلة التامة على الأسير عن محيطه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير