اذا استمرت الاعتداءات سننظم اعتصامات مفتوحة

نقابة الصحفيين لوطن: سنلتقي بالشرطة اليوم لبحث الاعتداءات على الصحفيين

28.06.2021 10:18 AM

رام الله - وطن: قال عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين عمر نزال، أن وفدا من النقابة سوف يجتمع اليوم الاثنين مع أحد مسؤولي الشرطة الفلسطينية لبحث الاعتداءات التي طالت الصحفيين في المظاهرات المنددة بمقتل الناشط نزار بنات.

وأضاف نزال أن الاعتداءات على الصحفيين تكررت على مدى 3 أيام بطريقة فظيعة لم نعهدها  من قبل، والأخطر أنها تتم من قبل أشخاص يرتدون الزي المدني، بعضهم من الأجهزة الأمنية وآخرون خارج أجهزة الامن،  أمام أعين  الشرطة الفلسطينية  التي من المفترض أن توفر الحماية  للصحفيين لكنها تكون اما مشاركة  بهذه الاعتداءات او تكون صامتة أو مشجعة أو مؤيدة لها.

وأضاف نزال في حديث لبرنامج شد حيلك يا وطن الذي تقدمه ريم العمري ويبث على شبكة وطن الاعلمية "أيا كانت الأحداث أو طبيعتها  ودوافع الناس المشاركين فيها، فهذا ليس شأن الصحفي فهو يغطي ما يحدث وبالتالي يجب أن يكون بعيدا عن أي تأثيرات"، مضيفا " إن استهداف الصحفيين بهذه الطريقة هو  امتداد لنفس  العقلية القمعية والبوليسية التي تستهدف إسكات الناس ومنعهم حتى نقل الصورة والكلمة، وبالتالي فإن هذه الاعتداءات فاقت كل المتوقع والمألوف".

وأوضح نزال أن الاعتداءات على الصحفيين تنوعت بمختلف والأشكال والأنواع ، فقد بات الصحفي يشعر أنه مهدد في تغطية الأحداث، خاصة من خلال الأسلوب المتبع في الاستيلاء على الهواتف النقالة، وفي هذا اختراق عالي للخصوصية سواء للصحفي أو المواطن سيقود إلى مشاكل أخرى الكل في غنى عنها.

وأضاف "تواصلنا مع بعض النشطاء الذين تم الاستيلاء على هواتفهم النقالة، وبالفعل تم اعادة أغلب الهواتف ومن لم يسترجع هاتفه يمكنه التوجه الى مركز شرطة مدينة رام الله  لاسترجاع هاتفه ".

وقال نزال أن النقابة ترفض كل الردود غير المقنعة وغير المبررة  للاعتداءات سواء على الصحفيين والمتظاهرين مهما  كانت الأحداث ، وأن ما يهم النقابة هو حرية عمل الصحفيين وقدرتهم  على التغطية دون  المس بأي صحفي.

وحول الإجراءات القادمة في حال استمر الاعتداءات على الصحفيين قال نزال أن النقابة لديها خطوات تدريجية للتصعيد الذي قد يصل إلى  الاعتصام المفتوح للصحفيين

ززصف نزال قيام عدد من الصحفيين بكسر بطاقات النقابة بأنه "موقف مبالغ فيه"، لكنه قد يعبر عن حجم غضب الصحفيين،  داعياً إلى الالتفاف حول النقابة الحامية لحقوق الصحفيين وحرية عملهم وليس شق الجسم الصحفي لانه ذلك سيضعف الموقف ويضر بمصلحة الصحفيين.

وكانت  نقابة الصحفيين  أصدرت  بيانا صحفي يوم أمس دعت فيه كافة الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية والعربية العاملة في فلسطين بمقاطعة أخبار الرئاسة والحكومة الفلسطينية وطالبت بإقالة قائد الشرطة على إثر تقاعس الشرطة في حماية الصحفيين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير