ما حدث هو مؤشر خطير على منظومة قمع ولا يمكن أن يمر دون حساب للمسؤولين

مركز القدس للمساعدة القانونية لوطن: يجب عدم اعفاء المستوى السياسي من مسؤوليته تجاه قضية وفاة الناشط بنات

24.06.2021 10:55 AM

رام الله- وطن: أكد عصام العاروري، مدير مركز القدس للمساعدات القانوني أن قضية وفاة الناشط نزار بنات لا يمكن أن يتمر من دون حساب للمسؤولين،  ويجب عدم اعفاء مسؤولية المستوى السياسي تجاه القضية.

وتابع: ويجب معرفة من الذي يملك قرارات بتسيير قوة - على الاغلب انها بنتسيق أمني مع الجانب الاسرائيلي- لاعتقال مواطن أمن من داخل منزله، علما أن مثل هذه القوة الكبيرة لا تتحرك الا بمشاجرات كبيرة وتهديد فعلي للسلم الاهلي.

وأوضح، خلال حديثه في برنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، أن ماحدث ليس حادثا معزولا ولا حادثا فرديا وهو مؤشر خطير على منظومة قمع ترى اولوياتها إسكات المواطن بدل السماع الى اصواتهم.

وتابع: لا تكفي الكلمات للتعبير عن حالة الرفض والاستنكار لهذه الجريمة، ونأمل أن لا يضييع دماء نزار بنات هدراً، وأن لا تكون مدخلا لإرساء منظومة محاسبة تبدأ بمحاسبة المسؤولين عن قتل بنات ومحاكمتهم بغض النظر من يكون.

وأوضح أن ما حدث هو جريمة قتل، ولو تبين في تقرير الطب العدلي أن الموت نتيجة نوبة أو جلطة قلبية فهي ايضا جريمة قتل، لان ما حدث هو تعريض انسان للإهانة والملاحقة والضرب.

وأكد أن الان إما أن نقول كفا.. ونرفع اصواتنا عاليا، أو ان نصطف ونرى من عليه الدور لاحقا..

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير