سلطة النقد لوطن: التعامل مع شركات الدفع الالكتروني آمن وباب الترخيص مفتوح لمزيد من الشركات

23.06.2021 11:52 AM

إياد زيتاوي لوطن : سلطة النقد انهت ترخيص خمس شركات دفع الكتروني وباشرت اعمالها ، واطلاق "حملة خدمات الدفع الالكتروني" جزءا من استراتيجية تعزيز الشمول المالي

معاوية القواسمي لوطن : نجاح استراتيجية " الدفع الالكتروني " يتطلب تضافر الجهود وحملات اعلامية توعوية ووجود محافظ الكترونية ووسائل تجعل الناس تستعمل هذه الأدوات بسهولة

رام الله- وطن: أطلقت سلطة النقد "حملة خدمات الدفع الالكتروني"، الاثنين الماضي، مع تزايد التوجه محليا وعالميا نحو خدمات الدفع الالكترونية، وفي محاولة للتعريف بالشركات الفلسطينية التي تقدم هذه الخدمات.

إياد زيتاوي المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد الفلسطينية، قال إن سلطة النقد انهت ترخيص خمس شركات دفع الكتروني وباشرت اعمالها ومنحت بعض المصارف الموافقة على تقديم خدمات الدفع الالكترونية وتحديدا المحفظة الالكترونية.

وتابع، خلال استضافته في برنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، الحملة هدفها التواصل بشكل اكبر مع المواطنين، لتعريفهم بالخدمات التي تقدمها الشركات، إذ أن جزءاً من واجبنا تعزيز الشمول المالي، والوصول لكافة شرائح المجتمع، لان التكنولوجيا اصبحت تحدث اليوم تحولات مهولة في كل المجالات.

المحفظة الالكترونية عبارة عن تطبيق على الهاتف النقال، تمكنهم من إجراء معاملات مالية واستقبال ودفع وتحويل الأموال دون الحاجة للذهاب للبنك او الفرع، اليوم عملية الدفع تحصل من هاتف نقال الى هاتف نقال.

وعن دور سلطة النقد، قال: تأكدنا ان هذه الشركات التي تم ترخيصها قادرة على تقديم الخدمة للمواطنين، كما ان سلطة النقد انشأت قسماً خاصاً للرقابة على هذه الشركات بشكل يومي وهذا يضمن ان الاموال التي يتم ايداعها في المحافظ مضمونة ويتم استخدامها حسب التعليمات المقرة من سلطة النقد.

ودعا المواطنين لتنزيل التطبيقات على الهواتف، واختيار الشركة المناسبة، والاستفادة والاطلاع على هذه التطبيقات. لافتا إلى أن التعامل مع التطبيقات سهل وآمن ولا تبعات مالية في التعامل معها، كما أن شروط فتح حساب مبسطة، وتتطلب فقط معلومات شخصية.

وبيّن أن هذه الشركات ستقدم خدماتها من خلال آلاف الوكلاء وعشرات آلاف التجار، لتسهيل الوصول لكل المواطنين في اي قرية او بلدة او مدينة.

وأكد أن سلطة النقد والشركات نفسها ستقوم بالترويج لمنتجاتها، كما أن هناك دور للإعلام في استقطاب المواطنين، لأن هذه الشركات تساعد على حل كثير من المشكلات التي تواجه المواطنين.

وأكد أن باب الترخيص مفتوح لمزيد من الشركات، بشرط التزامها بالشروط والتعليمات، ونريد افكارا جيدة ومتميزة لحل مشاكل السوق، والحصول على رضا المواطن في الدرجة الاولى.

شركة Pal Pay:  الدفع الإلكتروني بات حاجة ملحة، ويجب تضافر الجهود لرفع وترسيخ وعي المواطن به

من جانبه، قال معاوية القواسمي مدير عام شركة Pal Pay، إن الوعي اليوم لدى المواطن في الدفع الالكتروني يحتاج لفترة من الزمن وتضافر كثير من الجهود، وبعد اعلامي ووجود محافظ الكترونية ووسائل تجعل الناس تستعمل هذه الأدوات بسهولة، وتضافر جهود البنوك والمؤسسات المالية لتستطيع ان تنجح.

وعن مستقبل شركات الدفع الالكتروني، قال القواسمي: لاشك ان الثقافة المتوفرة لدى المواطن الآن صعبة، و لاشك انها ثقافة جديدة على والمواطن وبحاجة للترسيخ، لكن الدفع الالكتروني بات حاجة ملحة.

وأضاف: يقع على عاتق الشركات اعداد برامج اضافية غير عمليات الدفع، يجب ان يكون هناك بعض المنتجات التي تقدمها المحفظة، ومن هنا يمكن ان تجذب المواطن.

وأكد أن "السوق مفتوح وعلاقتنا بين المنافسين هي علاقة تكاملية وليست تنافسية، اتمنى من سلطة النقد ان ترخص شركات دفع اضافية. هذا التنافس سيفيد المواطن ويزيد الوعي والمواطن يستطيع الاختيار والتميز مع اي شركة سيتعامل".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير