جامعة واشنطن للصحة والعلوم – فلسطين.. جسر معرفي ناقل للطب البشري من أمريكا إلى فلسطين

23.06.2021 11:17 AM

نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية والتخطيط في الجامعة  " د. رائد النجار لـوطن:  نعمل وفق المعايير المعتمدة لدى وزارة التعليم العالي ، وللالتحاق بالجامعة يجب ان يجتاز الطالب امتحان الثانوية العامة بمعدل يزيد عن 85%

د. النجار : البرنامج الذي تقدمه الجامعة نوعي من ناحية المحتوي والشكل والمضمون، ومقسم لجزئين، أولا نظري يتم تدريسها في فلسطين، وثانيا عملي في امريكا

د. النجار  : نقدّم منحاً وقروضاً دون فوائد لتسهيل تمويل الطلبة ودعما للمسيرة التعليمية

رام الله- وطن: جامعة واشنطن للصحة والعلوم، بدأت اولى برامجها في فلسطين في عام 2018 في مجال الطب البشري.

تدرّس الجامعة برنامج طبي معترف به من قبل: منظمة الصحة العالمية، المجلس الطبي البريطاني العام، اللجنة التعليمية لخريجي الطب الأجانب، الاتحاد العالمي للتعليم الطبي، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الفلسطينية.

وللتعريف أكثر بالجامعة، استضاف برنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، د. رائد النجار نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية والتخطيط في جامعة واشنطن للصحة والعلوم- فلسطين.

وقال النجار: الجامعة هي جامعة امريكية مقرها الرئيسي في ولاية اوهاي، وهي جامعة عريقة في مجال الطب البشري، لديها خبرة 20 عاما، خرّجت اكثر من 15 دفعة من الكوادر الطبية، هي جامعة تعتمد النظام والمنهاج الامريكي، ويتلقى الطالب التعليم النظري والعملي في وقت قياسي ومنهج متميز.

وعن تأسيس الجامعة، يوضح أن رئيس الجامعة هو الدكتور مالك سداح دكتور فلسطيني مع مجموعة من الاكاديميين في الطب والعديد من التخصصات أسسوا الجامعة في امريكا، من باب حبهم لفلسطين والوضع الخاص لها فكانت الفكرة ان تمتد الخبرة الامريكية المتراكمة وادخالها الى فلسطين.

وعن اهمية وجودها في فلسطين، لفت النجار الى أن الجامعة تقوم بالتجسير بين الخبرة الامريكية في مجال الطب فيتلقى طلابنا هذه الخبرة بشكل مباشر، هي تشكل جسر معرفي ناقل من امريكا الى فلسطين، ومن من ناحية الاقتصاد، عندما تُخرّج الجامعة أطباء فلسطينيين بشهادات طب بشري امريكي فإنها تفتح سوق العمل لهم في امريكا والعالم كله، وتفتح افق لطلبة الطب وينعكس ذلك على ذويهم والوضع الاقتصادي لهم، كما انها تبني علاقات دولية وتفتح آفاق مع جامعات اخرى لها بعد مهني وطبي فترفع من مستوى كفاءة الخريجين.

النجار لـوطن: نعتمد بشكل اساسي المعايير المعتمدة لدى وزارة التربية والتعليم الفلسطينية

وأشار الى أن الجامعة تعتمد بشكل اساسي المعايير المعتمدة لدى وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ، ويشترط ايضا في المتقدم للالتحاق بالجامعة أن يجتاز امتحان الثانوية العامة بمعدل يزيد عن 85%، وفي اختياراتنا يجب ان يكون الطالب متحمس وان تكون لديه رغبة بالتميز ولديه قدرة على الحديث في عالم الطب ومتقن للغة الانجليزية.

وأوضح أن التسجيل يكون في مكتب الادارة في رام الله في عمارة برج البرازيل في البيرة، حيث يتوجه الطلبة إلينا ليحصلوا على طلب الالتحاق ويرفقوا الاوراق المطلوبة ، وبناء عليه اذا تم اعتماد الاوراق نتواصل مع الطالب لزيارتنا وإجراء المقابلة.

وأشار النجار إلى أن البرنامج الذي تقدمه الجامعة نوعي من ناحية المحتوي والشكل والمضمون، ومقسم لجزئين، أولا نظرية يتم تدريسها في فلسطين، وثانيا عملية في امريكا.

وبيّن أن "سنتين ونصف يتم دراستها في فلسطين، ولدينا عدة شراكات مع جامعات فلسطينية، حيث تكون السنة الاولى التحضيرية في مقرنا، ثم نرسل طلابنا الى الجامعات الفلسطينية وتكون بمثابة حاضنات لهم، ثم يسافر الطالب الى امريكا ليكمل المرحلة السريرية في المشافي الامريكية.

امتحانان للاعتماد في البرنامج

ويتقدم الطالب لامتحانين للاعتماد في البرنامج، عندما ينهي الطالب المرحلة التحضيرية وهي الجزء النظري الذي يتم دراسته في فلسطين، حيث يسافر الطالب لامريكا ليجري اول امتحان للمزاولة، بعد فصل دراسي وهو فصل تحضيري لاجتياز امتحان الاعتماد الاول ويدرسه في امريكا، ثم يجري امتحان مزاولة آخر في الدراسة العملية.

وأشار النجار الى أن البرنامج يستقطب طلبة من الولايات المتحدة ومن الدول الاقليمية ومن كندا ، عدد الطلاب الان حوالي 60 طالب، إذ ان الميزة الاساسية للبرنامج انه مكثف في خمس سنوات.

وعن التحديات التي واجهتهم، يقول: كان الحصول على أذونات التراخيص والتشغيل صعبة، كما أن فلسطين بلد صغير ويعاني من الاحتلال وتحدياته، بالإضافة إلى المنافسة بين الجامعات.

منح وقروض بدون فوائد لتسهيل تمويل الطلبة

وقال: بسبب الوضع الفلسطيني الاقتصادي غالبية الطلبة حصلوا على منح جزئية وبعضهم منح كاملة، كما أنشأت الجامعة صندوق دعم الطالب، وأقمنا تشابك مع هيئات تعليمية تمنح قروضا تعليمية بدون فوائد لتسهيل تمويل الطلبة ليلتحقوا بالجامعة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير