بهدف دعم المشاريع الصغيرة واعادة دوران العجلة الاقتصادية ... بنوك توقع اتفاقيات قروض قيمتها 425 مليون دولار بتمويل أوروبي

22.06.2021 03:21 PM

اشتية : توقيع الاتفاقيات مع بنك الاستثمار الاوروبي يدل على مصداقية القطاع المصرفي الفلسطيني امام العالم

ممثل الاتحاد الاوروبي : مستمرون في تقديم الدعم للقطاع الخاص لخلق المزيد من فرص العمل واحداث تنمية اقتصادية حقيقية

رئيس سلطة النقد " فراس ملحم " لوطن : توقيع الاتفاقيات مع الاوروبيين يأتي في اطار سعينا لتوفير السيولة النقدية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر

رئيس مجلس ادارة البنك الوطني " سمير زريق " لوطن : اتفاقيتنا مع بنك الاستثمار الاوروبي تمكننا من اعطاء قروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بأسعارٍ مخفضة بهدف مساعدتها للتعافي من اثار جائحة كورونا

مدير عام بنك فلسطين " محمود الشوا " لوطن : 95% من الاقتصاد  قائم على المشاريع الصغيرة ، وهدفنا اليوم هو تقديم الدعم الكامل لهذه المشاريع للتعافي واعادة دوران العجلة الاقتصادية .

الرئيس التنفيذي لبنك القدس  " صلاح الهدمي "  لوطن : اتفاقيتنا مع بنك الاستثمار الاوروبي تؤكد سلامة القطاع المصرفي واستقراره.

مدير عام بنك الاستثمار الفلسطيني " سميح صبيح "  لوطن : توقيع الاتفاقية اليوم يأتي انسجاما مع استراتيجيتنا في التركيز على قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة .

وطن للانباء : بهدف تشجيع الاستثمار ولإعادة احياء دوران عجلة الاقتصاد الفلسطيني ، من خلال توفير قروض ميسرة للقطاع الخاص وتستفيد منها الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات المتضررة من جائحة كورونا ، وقعت سلطة النقد ومجموعة من البنوك، اليوم الثلاثاء، اتفاقيات قروض للقطاع الخاص الفلسطيني، بقيمة 425 مليون دولار، بتمويل من بنك الاستثمار الأوروبي.

ووقع الاتفاقيات ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، ومحافظ سلطة النقد فراس ملحم، وبنوك: فلسطين، والوطني، والقدس، وبنك الاستثمار الفلسطيني ، وشركة "فيتاس" للإقراض والخدمات المالية، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية. .

واكد رئيس الوزراء د. محمد اشتية ان اليوم يمثل ثمرة جهد لسنتين حيث مر فيها الاقتصاد الوطني بظروفٍ صعبة جدا ، مؤكدا ان توقيع الاتفاقيات اليوم سيوفر سيولة للبنوك لتضخ هذه السيولة في القطاعات الانتاجية .

كما أكد اشتية ان اليوم تم توقيع سبع اتفاقيات بقيمة " 425 " مليون دولار ، موجها الشكر والتقدير لبنك الاستثمار الاوروبي وكذلك المستفيدين من هذه القروض الميسرة من البنوك ومؤسسسات الاقراض الفلسطينية ، مشيرا في الوقت ذاته ان توقيع الاتفاقيات ان دل فإنه يدل على مصداقية القطاع المصرفي الفلسطيني امام العالم .

بدوره أكد ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين " سفن كون فون بورغسدوف " لقد اطلقنا هذه المبادرة قبل ستة شهور ، واليوم نلتقي جميعا بحضور رئيس الوزراء وممثلي البنوك ونوقع هذه الاتفاقية الهامة جدا ، وهي تمثل انجازا لافتا وهي علامة للامل والثقة المتبادلة التي تؤكد ان القطاع الخاص قادر على استيعاب الصدمات التي حصلت مثل " كورونا " وقادر على المساهمة في التعافي والتطوير الاقتصادي.

نحن نقف اليوم جنبا الى جنب مع الحكومة والبنوك ونعرف جيدا التحديات والصعوبات التي تواجهكم ، ولهذا نقدم هذا الدعم من اجل خلق المزيد من فرص العمل وبما يحقق التنمية الاقتصادية. 

بدورها، قالت مسؤولة الإقراض بدول الجوار في بنك الاستثمار الأوروبي فلافيا بالانزا، إن برامج البنك تستهدف خصوصا المشاريع الصغيرة.

وأضافت "نعلم أن المشاريع الصغيرة هي عماد الاقتصاد، ونأمل أن تساعدها هذه الاتفاقيات في الحفاظ على الوظائف وخلق وظائف جديدة".

من جانبه اكد محافظ سلطة النقد فراس ملحم لوطن ان توقيع الاتفاقيات اليوم يأتي في اطار سعيي سلطة النقد ومعها البنوك لتوفير السيولة النقدية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من اجل مساعدتها عبر قروضٍ ميسرةٍ بنسب فوائد متدنية حتى تتمكن من التعافي نتيجة الاثار السلبية التي فرضتها " جائحة كورونا " .

كما أكد ملحم ان توقيع الاتفاقيات مع بنك الاستثمار الاوروبي سيساهم ايضا في تمكين البنوك ومؤسسات الاقراض من أن تقوم بدورها في عملية النمو الاقتصادي وذلك بحسب رؤية الحكومة.

وفي ذات السياق اكد مدير عام بنك فلسطين محمود الشوا لوطن ان بنك فلسطين يعتبر من اكثر البنوك اهتماما في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، حيث عملت ادارة البنك منذ بداية العام الجاري على بناء هيكلية كاملة تختص بشكلٍ اساسي هذا القطاع ، مؤكدا ان اتفاقية اليوم مع بنك الاستثمار الاوروبي هي اتفاقية تكميلية بهدف المساعدة في كيفية دعم هذا القطاع الاكثر اهمية والذي يشكل تقريبا 95% من الاقتصاد الفلسطيني وهو القطاع الاكثر حاجة ايضا للقطاع المصرفي وبالتالي هذا الامر يؤكد اهمية توقيع هذه الاتفاقية .

من جانبه اكد رئيس مجلس ادارة البنك الوطني سمير زريق لوطن ان اهمية توقيع الاتفاقية اليوم مع البنك الاستثمار الاوروبي انها تمكن البنك الوطني من اعطاء قروض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بأسعارٍ مخفضة الامر الذي يساعد هذه القطاعات التي تضررت من جائحة كورونا .

كما أكد زريق ان الجائحة انعكست سلبا على توفير السيولة في السوق وهنا تكمن اهمية توقيع هذه الاتفاقية حيث سيلعب بنك الاستثمار الاوروبي في دعم الاقتصاد من خلال البنوك وهو الامر الذي سيخلق سيولة نقدية تمكن البنوك من تقديم مساعدتها للقطاعات الاقتصادية المختلة .

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح الهدمي لوطن اهمية توقيع الاتفاقية وهي تحمل بعدين ، الاول هو نيل ثقة البنك الاوروبي للاستثمار بمنح قرض للقطاع المصرفي الفلسطيني وهذا الامر بحد ذاته يدل على سلامة القطاع المصرفي واستقراره ، والبعد الثاني هو توفير السيولة لمدة طويلة وهذا امر هام وضروري بالنسبة لعمل البنوك وبكلفة مقبولة ومعقولة لاعادة استخدام هذه الاموال لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحريك الاقتصاد وخلق نمو اقتصادي .

وبدره اكد مدير عام بنك الاستثمار الفلسطيني سميح صبيح لوطن اهمية توقيع الاتفاقية في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، مشيرا في الوقت ان توقيع الاتفاقية اليوم تأتي انسجاما مع استراتيجية بنك الاستثمار الفلسطيني في التركيز على قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتمكينه من اجل الحصول على التمويل اللازم .

كما اكد صبيح ان الاقتصاد الوطني يرتكز بشكلٍ اساسي على هذا القطاع لذلك اي خطة تنمية اقتصادية طموحة يجب ان تستند على تمكين هذا القطاع وتقديم الحلول المالية وتقديم التمويل الملائم بصيغة والشكل الملائم له .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير