برامج (يونيدو) في فلسطين..ومضات تضيء مسار الصناعة الفلسطينية

10.06.2021 02:57 PM

رئيس برنامج " يونيدو " في فلسطين "احمد الفرا : نلتزم بالخطة الوطنية الفلسطينية والرؤية الاستراتيجية الموجودة، وأيضًا ما تلتزم به دولة فلسطين لتحقيق أهداف 2020-2030  وأهمها الهدف التاسع الذي يركز على البنية التحتية والإبداع والابتكار والصناعة

وطن للانباء: بين المشاريع الصغيرة والاعمال اليدوية وبين المصانع الكبيرة والتي تحمل بصمة " صنع في فلسطين " تجد  منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) حاضرة بقوة هنا في فلسطين .

مشاريع تعنى بالسياحة تارة واخرى تتعلق بصناعة الاثاث ومشاريع تحمل بصمة فنية كلوحة رسامٍ مرتبطة بالتراث الوطني الفلسطيني ، هي مشاريع ساهمت " يونيدو " بدعمها بشتى الوسائل ، وهي تدخلات لم تكن بجديد لدى المنظمة الدولية التي فتحت ابواب مكاتبها في فلسطين منذ العام الف وتسعمئة وثمانية وثمانين .

واكد  رئيس برنامج " يونيدو " في فلسطين احمد الفرا لوطن خلال لقاء على طاولة مستديرة عقدته " يونيدو " مع ممثلي وسائل الاعلام أن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية " يونيدو " منظمة متخصصة تعمل بشكل مباشر بالشراكة مع حكومة دولة فلسطين، شريكنا بشكل مباشر وزارة الاقتصاد الوطني.

واكد الفرا ان برامج " يونيدو "  تلتزم بالخطة الوطنية الفلسطينية والرؤية الاستراتيجية الموجودة، وأيضًا ما تلتزم به دولة فلسطين لتحقيق أهداف 2020-2030  وأهمها الهدف التاسع الذي يركز على البنية التحتية والإبداع والابتكار والصناعة،

وقال الفرا " نشترك مع مؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة لتحقيق نتائج ملموسة في القطاعات المستهدفة، وتترجم هذه الأهداف، من خلال مجموعة من التدخلات سواء أكانت بالتكنولوجيا والإنتاج وتطوير المنتجات والأسواق، ولدينا عمل مع مؤسسة " كنوز بيت لحم وخيطان شمال الضفة الغربية وخيطان جنوب الضفة الغربية .

كما اكد الفرا انه ومن خلال العمل المباشر في القطاع الصناعي الفلسطيني، هنالك تحدي كبير، وهو تكلفة الطاقة، والآن من خلال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي ووزارة الاقتصاد الوطني وسلطة الطاقة الفلسطينية " يونيدو"  أطلقت برنامج "مستدامة" الذي يساعد بشكل مباشر على ترويج حلول طاقة مستدامة للصناعة الفلسطينية من خلال تطبيقات كفاءات الطاقة وتطبيقات الطاقة المتجددة، وهذا البرنامج سيساعد بشكل مباشر بتخفيض تكلفة الطاقة وسيحسن من تنافسية الصناعة الفلسطينية، مما يسهل وصولها إلى الأسواق، وهي مساعدة فنية لدولة فلسطين من قبل " يونيدو " لأنها تساعد على استدامة الحلول.

واكد الفرا ان كل عمل " يونيدو " مرتبط بمساعدة القطاع الصناعي من أجل أن يصل إلى الأسواق، قائلا : " لا شك هناك عوائق تفرضها الظروف الحالية في فلسطين، وهي تكلفة عالية في عملية الاستيراد، تكلفة الطاقة، الحركة ما بين الضفة الغربية وغزة، نلمسها بعملنا، لكن هنالك حلول تكنولوجية تتغلب على الجغرافية .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير