"التطعيم والاصابة السابقة بالفايروس ساهمتا بشكل كبير بالسيطرة على الوباء في فلسطين"

اللجنة الوبائية لوطن: تطعيم الفئات من سن 18 عاما فما فوق، والإسراع بالتطعيم يقللان من احتمالية ظهور طفرات كورونا جديدة

09.06.2021 11:14 AM

رام الله- وطن: دعا حمزة الزبدي أخصائي علم الأوبئة في كلية الطب بجامعة النجاح الوطنية وعضو اللجنة الوبائية الوطنية لتطعيم الأشخاص الذين تصل اعمارهم حتى سن 18 عاما، وضرورة الإسراع في التطعيم للتقليل من ظهور طفرات جديدة من فايروس كورونا.

وقال الزبدي إن الوباء تحت السيطرة في فلسطين ولم يتم القضاء عليه، والى ذلك الوقت نحتاج للالتزام بالإجراءات الوقائية والاستمرار في عملية التطعيم. داعيا إلى خفض عمر الأشخاص الذين يجب أن يتلقوا التطعيم حتى سن 18 سنة، لان مجتمعنا مجتمع فتي والفئات الأقل من 18 عاما تشكل نسبة عالية من المجتمع.

وعن احتمالية ظهور طفرات جديدة من الفايروس، قال إن هذه الطفرات قد تحدث بسبب اتحاد بين الطفرات السابقة، لكن كلما اسرعنا في التطعيم كلما قللنا من ظهور طفرات جديدة.

قال د. حمزة الزبدي خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، نستطيع القول إن كورونا تحت السيطرة في الضفة الغربية والوضع الوبائي في غزة في تحسن مستمر.

وأوضح الزبدي ، "لدينا مؤشر وبائي مهم وهو (معدل تكاثر الفايروس الأصلي) اي عندما ظهر في مدينة ووهان الصينية، كان يتراوح بين 2 و4، وهذا يعني ان الشخص المصاب ممكن ان ينقل العدوى لشخصين او اربعة أشخاص، ويتفرع منه معدل تكاثر الفايروس الفعال، وهذا يختلف من بلد الى اخر، وقد يزيد عن 4، ويعتمد على السلوك البشري في الالتزام بالإجراءات الوقائية ونسبة الأشخاص المعرضين للإصابة في المجتمع.

وأضاف، في بداية ظهور الفايروس في اي بلد يكون معظم المجتمع معرض للإصابة، وفي حالة اصابة المجتمع يبدأ عدد الاشخاص المعرضين للإصابة بالانخفاض، وبعضهم اما يشفى او يتوفى بالتالي يتشكل مناعة طبيعية، بالتالي عندما يصاب الشخص ويتماثل للشفاء تتقوى مناعته الطبيعية وتزداد نسبة الأشخاص الذين لديهم مناعة وتقل نسبة المعرضين للإصابة، أي أننا ضفنا هذه النسبة إلى نسبة الأشخاص الذين تم تطعيمهم، وهذا ما يحصل الان في فلسطين، حيث انخفض معدل نقل العدوى الآن إلى أقل من واحد.

وأكد الزبدي أن التطعيم اضافة الى الاصابة السابقة ساهمتا بشكل كبير في السيطرة على الوباء.

وبيّن أن الوصول إلى نسبة تطعيم 60-70% من السكان يصبح احتمال إصابة أشخاص بالفيروس قليل جدا. لافتا إلى أنه في حال إصابة الشخص الذي تلقى التطعيم أو الذي تعرض للإصابة سابقا، يكون ظهور الأعراض عليه قليل جدا، لأن الاجسام المضادة تكبح جماح هذا الفايروس.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير