من خلال رؤيتها الداعمة للجمعيات التعاونية

الإغاثة الزراعية تسلم جمعية بيت لقيا التعاونية للتنمية والتطوير شاحنة مبردة لحفظ الورقيات

08.06.2021 03:55 PM

رام الله- وطن: سلمت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) شاحنة مبردة لصالح جمعية بيت لقيا التعاونية للتنمية و التطوير في مركزها الرئيسي بمدينة رام الله ، وذلك بحضور مديرعام الإغاثة الزراعية أ.منجد أبو جيش وطاقم المؤسسة ورئيس جمعية بيت لقيا التعاونية السيد خضر عاصي .

وتهدف الإغاثة الزراعية من خلال مشروع " استدامة، عدالة، تكافؤ. استهلاك محلي ، استهلاك فلسطيني" الممول من مقاطعة فالنسيا العظمى من خلال جمعية التعاون من أجل السلام ACPP   ، لمساعدة جمعية بيت لقيا التعاونية على تسويق منتجاتهم وحفظها بما يعزز الأوضاع الاقتصادية للجمعية و أعضائها .

ومن الأنشطة التي نفذتها الإغاثة الزراعية بهدف النهوض بجمعية بيت لقيا التعاونية ، تأهيل مقر الجمعية وامدادها بالمعدات والاجهزة اللازمة مثل بناء غرفة مبردة وتزويدها بخط إنتاج ونظام للترميز ومواد وأجهزة للتغليف ، حيث تصل قيمة منحة الجمعية إلى 60 الف يورو،  بهدف البدء بعملية الانتاج حتى تصبح منافسة للمنتجات المستوردة ، بالإضافة لتقديم منح فردية ل40 مزارع ومزارعة بقيمة 53 ألف يورو وتزويدهم بمدخلات الإنتاج وشبكات الري اللازمة لتحسن وتطوير أعمالهم . 

وتركز الإغاثة الزراعية على بناء قدرات أعضاء الجمعية في مجالات الإدارة المالية والمحاسبة ، التعبئة والتغليف وإدارة الجودة ، الري والتسميد ومكافحة الآفات ، التغير المناخي والاقتصاد الأخضر وحقوق الإنسان بالتركيز على حقوق المرأة.

وقال مدير عام جمعية الإغاثة الزراعية الفلسطينية منجد أبو جيش لوطن ان الإغاثة الزراعية سلمت اليوم جمعية بيت لقيا التعاونية الزراعية سيارة مبرّدة في مشروع طويل لمدة سنتين، ويهدف هذا المشروع الى تسويق الورقيات من بيت لقيا، خاصةً أنّ هناك بيت تعبئة في بيت لقيا.

كما اشار ابو جيش الى أن جمعية بيت لقيا ستقوم بإنزال الورقيات مبردة عبر السيارة المبردة ونأمل أن تكون هنالك إضافة نوعية لبيت لقيا، وتساعد المزارعين على إيصال منتجاتهم بشكل طازج للأسواق الفلسطينية. كما أكد ابو جيش أن هذا مشروع هدفه ايضا تسويق منتجات الجمعية ، مشيرا الى انه كان هنالك ايضا نشاطات مشابهة للاغاثة الزراعية في روجيب وطولكرم، وفي أكثر من موقع.

بدوره أكد رئيس الجمعية التعاونية- بيت لقيا خضر عاصي لوطن ان خطوة تسلم الجمعية سيارة مبردة تمثل خطوة من عشرات الخطوات التي نفذته الإغاثة الزراعية وفي اطار وقوفها مع المزارعين  خصوصًا الجمعيات التعاونية في المناطق المهددة بالمصادرة  .

كما أكد عاصي أن الإغاثة الزراعية لديها خطة استراتيجية لدعم الجمعيات التعاونية من أجل استدامتها في المجتمع ، مشيرا الى ان السيارة المبردة التي استلمتها الجمعية اليوم هي عامود فقري للمزارعين كافة في بيت لقيا والمناطق المجاورة ، بخاصة وان المزارعين في هذه المنطقة يعانون من عدم قدرتهم على التسويق والوصول إلى الأسواق، إضافةً إلى غلاء النقل، لأن منتجاتنا طازجة وبحاجة إلى سيارة مبردة، كما أنّ هذه السيارة تمتلك الشروط الصحية لذلك سيخرج المنتج من المزارع بشكل صحيح ويصل إلى المستهلك بشكل صحيح.

ويشار الى أن الإغاثة الزراعية عملت خلال مشروع " استدامة، عدالة، تكافؤ. استهلاك محلي ، استهلاك فلسطيني" الممول من مقاطعة فالنسيا العظمى من خلال جمعية التعاون من أجل السلام ACPP   على   مجموعة من الأنشطة  التي من شأنها تحسن أداء وتطوير الجمعيات التعاونية لثلاث مجموعات مشاريع اقتصادية في محافظات رام الله ونابلس وطولكرم ، حيث يتم العمل على تعزيز انتاجية 64 سيدة و78 رجل وتمكينهم اجتماعيًا بهدف زيادة الأمن الغذائي لعوائلهم ( حوالي 994 فرد ) ، بالإضافة لتحسين المشاريع الريادية التي يقومون بإدارتها من خلال التدريبات المختلفة وترويج منتجات التعاونيات و العمل على تسويقها و تزويدهم بمدخلات الانتاج المختلفة .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير