أصوات من غزة

وسيم الكولك الناجي من مجزرة شارع الوحدة في غزة يروي لوطن تفاصيل المجزرة واستشهاد عائلته

08.06.2021 01:42 PM

رام الله- وطن: ارتكب جيش الاحتلال خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة مجازر لا تعد ولا تحصى، كان أبشعها قتل عائلة الكولك بما عرف بمجزرة شارع الوحدة في القصف الوحشي للشارع ، والتي استشهد منها 22 شخصا، وكان الشاب وسيم احد الناجين من العائلة الشاب وسيم الكولك .

ويروي وسيم الكولك الناجي من المجزرة ان ما جرى هو قصف وحشي لمدنيين عزل تم قصفهم بشكل همجي من دون سابق إنذار، حيث استهدف القصف بنايتين يقطن فيها حوالي 40 شخص تم قصفها الساعة الواحدة فجرا، وتسويتها أرضاً.

وتابع، خلال فقرة "اصوات من غزة " الخاصة بتسليط الضوء على معاناة الأهالي في قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية " ان شارع الوحدة يعتبر من المناطق الآمنة في غزة، حيث لا يوجد فيها مواقع عسكرية ولا يوجد أي داع لقصفها، وفيها مؤسسات اجنبية و طبية ودولية. لقد تم قصف مبنى أطباء بلا حدود في الشارع ".

واضاف الكولك  "فقدت 22 شخصا من عائلتي بداية من جدي وجدتي وانتهاءا بابن عمي الصغير ذو الـ6 أشهر، سلالة كاملة وشريط كامل من العائلة استشهد. الناجي الوحيد من القصف ابن عمي ويبلغ من العمر 10 سنوات ويرقد بالمشفى حتى اللحظة حيث يتلقى العلاج".

وأكد الكولك أنه منذ اللحظة الاولى للقصف وحتى يومنا هذا ونحن نزيل الركام عن الأرض.. وعملية استخراج الشهداء من تحت الأنقاض كانت صعبة جدا.

وطالب الكولك مؤسسات حقوق الانسان والمجتمع الدولي بضرورة محاسبة الاحتلال على هذه الانتهاكات للقانون الدولي.

وتابع: شارع الوحدة الان متوقف عن العمل بشكل كامل. وهناك بعض البيوت معرضة للسقوط بسبب قصف الأرض المحيطة بها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير