الرويضي لوطن: امتناع مستشار حكومة الاحتلال عن تقديم رأيه في ملف الشيخ جراح فضيحة قانونية تؤكد عنصرية محاكم الاحتلال

08.06.2021 11:06 AM

الرويضي : مجزرة يرتكبها الاحتلال في حي البستان بعد إصدار محكمته إخطارات نهائية لهدم 21 منزلا في الحي 

رام الله- وطن: وصف أحمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس، امتناع مستشار حكومة الاحتلال عن تقديم رأيه في ملف الشيخ جراح، بـ "فضيحة قانونية"، مضيفا "أن هذه الخطوة تعد من صور التمييز العنصري التي تمارسها محاكم الاحتلال وقضاؤه الذي يخدم الاستيطان على حساب المواطن المقدسي".

وقال الرويضي خلال حديثه لبرنامج شد حيلك يا وطن الذي تقدمه ريم العمري، عبر وطن، إن مستشار حكومة الاحتلال القضائي عادة ما يقدم رأيه بأي قضية من أجل اتخاذ الاجراءات، مشيرا ان انسحابه ورفضه أن يكون له رأي في هذا الملف انما يدل على أننا أمام خيارين؛ الأول هو أن هناك خرقا قانونيا وبالتالي لم يشأ المستشار أن يكشف عنصرية المحاكم الاسرائيلية خاصة ان القضية أخذت بُعد دولي، وثانيا أنه أراد أن يعطي الضوء الأخضر للإخلاء، وبالتالي ستحدد جلسة بشكل عاجل ويقرر فيها اخلاء العائلات وهذا المتوقع الأكبر.

واشار الى أن الجمعيات الاستيطانية و المستوطنين لم تقدم ما يثبت ملكيتها للأرض.

وأردف "اذا كان لديهم أي اوراق اثبات لماذا لا يقدمونها وينشرونها؟ عدم نشر الاوراق يؤكد على أن الحق القانوني مع أهالي الشيخ جراح".

وأكد أن المطلوب الآن هو استمرار الضغط الشعبي وإدراج القضية على مستوى عالمي، والحديث عنها بالمستويات المختلفة وعلى المستوى الدولي خاصة، وأن نستمر بالمحكمة الدولية الجنائية لأن هذا الملف هو الذي يقلق الاحتلال وهم متخوفون من ملف الشيخ جراح فيها.

وتابع: يجب متابعة الإطار السياسي ويجب أن يفهم العالم حتى الدول التي تدعم "اسرائيل" انها تدافع عن ظالم وتتحمل مسؤولية معها.

ويواجه حي البستان في بلدة سلوان خطر الهدم لمنازل المواطنين حيث أكد الرويضي انه أصدرت محكمة الاحتلال بالامس اخطارات نهائية لهدم 21 منزلا في حي البستان وهو ما اسماها بمجزرة هدم في الحي مقبلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير