المختص في الشأن العبري خلدون البرغوثي لوطن: تسجيل الجندي الأسير لدى المقاومة يثير جدلا كبيرا في اعلام الاحتلال ونتنياهو يحاول التصعيد الميداني لعرقلة منح الثقة لحكومة الاحتلال الجديدة

07.06.2021 10:01 AM

رام الله - وطن: فجرت المعلومات التي نشرتها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، خلال برنامج "ما خفي أعظم" امس الاحد، ردود فعل واسعة في دولة الاحتلال على المستوى الرسمي والإعلامي.

وتعقيبا على ردود الفعل في دولة الاحتلال، قال المختص في الشأن العبري خلدون البرغوثي إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، يسعى بكل قوة لعرقلة منح حكومة الاحتلال الجديدة، الثقة في الكنيست، وأنه معني بالتصعيد على الأرض لتحقيق مبتغاه.

وتابع البرغوثي معقبا على ما بثته قناة الجزيرة في برنامج ما خفي أعظم، فيما يتعلق بالجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة "أن أبرز ما يشغل الإعلام العبري هو من يكون الجندي صاحب الصوت الذي ظهر في التسجيل، بخاصة ان عائلة الجندي الأثيوبي "منغستو" نفت ان يكون الصوت لنجلها."

وأردف أن الإعلام العبري يتهم كتائب القسام بالسعي لابتزاز حكومة الاحتلال عبر بث التسجيل.

وخلال مشاركته، في برنامج "صباح الخير يا وطن" مع سامر خويرة، عبر شبكة وطن الإعلامية، بين البرغوثي أن هناك مصلحة شخصية لنتنياهو في التصعيد لمنع تشكيل حكومة الاحتلال الجديدة برئاسة بينيت.

وتحدث البرغوثي حول "مسيرة الإعلام" التي ينوي المستوطنين تنظيمها الخميس القادم في القدس المحتلة، محذرا من تصاعد الأمور ووقوع صدامات في حال بقي مسار المسيرة على حاله، والذي سيمر من الأحياء الإسلامية بالقدس.

وقال إن شرطة الاحتلال تعمل على تغيير مسار المسيرة لتجنب وقوع صدامات، ومنعها من المرور من منطقة باب العامود، لكن هذا ما لا يريده قادة المستوطنين.

وأضاف "عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن جفير هدد بأنه في حال جرى تغيير المسار، فسوف ينظم مظاهرة في المسار نفسه، وسينضم إليه المستوطنون، مستغلا حصانته كنائب بالكنيست".

ولفت البرغوثي إلى ان قضية مسيرة المستوطنين أصبحت موضوعا أساسيا في اتصالات الإدارة الأمريكية مع الاحتلال مؤخرا، كون تلك المسيرة تثير قلقها، في ظل ما تواجهه من تحديات كبيرة في العالم ومعارضتها لاندلاع تصعيد جديد، ولذلك تسعى للضغط على حكومة الاحتلال لتغيير مسار المسيرة على الأقل.

وبين أنه في حال منح حكومة الاحتلال الجديدة الثقة فإن نتنياهو سيواصل محاولة اسقاطها وعرقلتها والبحث عن انشقاقات لأعضاء من اجل التصويت لحجب الثقة، حيث ان الصوت او الاثنين يشكلان تغييرا كبيرا نحو بقاء الحكومة او حجب الثقة عنها. 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير