خلال اعتصام امام مكتب الجزيرة برام الله رفضاً لاعتداءات الاحتلال بحقّ الصحفيين

جيفارا البديري لوطن: شرطة الاحتلال تعرضت لي بالضرب المبرح وعاملتني كمجرمة.. نقيب الصحفيين: ما يجري ضد الصحفيين يتطلب تحركا دوليا

06.06.2021 02:05 PM

وطن: نظّمت نقابة الصحفيين، الأحد، وقفةً تضامنيةً مع الزميلة الصحافية جيفارا البديري؛ وذلك بعد تعرّضها للاعتداء من قبل قوّات الاحتلال في حي الشيخ جرّاح أمس السبت، وتوقيفها عدة ساعات.

وطالب المشاركون بالوقفة بضرورة حماية الصحفيين من اعتداءات الاحتلال، خصوصًا بعد تفاقم الانتهاكات التي تُمارس بحقّهم أثناء عملهم وتغطيتهم للأحداث.

وأكّدت الصحافية جيفارا البديري خلال حديثها لـوطن أنّ ما جرى بحقّها هو رسالة لكلّ الصحفيين؛ بأنّهم يجب أن يخافوا وأن يهابوا وأن يسقط الميكروفون والكاميرا، مستدركةً بأنّ الاحتلال لن يتمكّن من إسقاطهما.

وأضافت البديري قائلةً:"أمس؛ كنت أعمل أمام جنود الاحتلال، وهم يعرفون من أنا، ويعرفون القناة التي أعمل بها لكنّهم أوقفوني، فطلبت منهم دقيقتين فقط؛ لكي أجلب هويتي؛ إلّا أنّهم تعرّضوا لي بالضرب المبرح جدًا، وسمعتهم يقولون:"استطعنا القبض على مراسلة الجزيرة". عاملوني كمجرمة أثناء وجودي في مركز الشرطة".

واستكملت حديثها مضيفةً: "الصحافة ليست جريمة. نحن ننقل الحقيقة، ولم نفعل شيئًا سوى نقل الصورة إلى العالم، وهم أدركوا بالأمس من عدد الصحفيين الذين كانوا متواجدين أمام مركز الشرطة؛ بانّهم لن ينجحوا في ممارسة الترهيب النفسي بحقّ الصحفيين، خصوصًا، الصحافيون في القدس؛ لأنّهم يتعرّضون لاستهداف لا يختلف عن الاستهداف الذي تتعرّض له مدينة القدس".

وفي السياق ذاته؛ قال نقيب الصحفيين ناصر أبوبكر خلال حديثه لـوطن أنّ النقابة ماضية في إجراءات قانونية أمام القضاء الدولي لإيقاف هذه الاعتداءات بحقّ الصحفيين، مضيفًا بأنّ النقابة أرسلت تقريرًا إلى الاتحاد الدولي للصحفيين؛ وذلك لتوضيح الوضع وخطورته في القدس.

واستطرد أبوبكر موضحًا:"ما يجري في القدس ضد الصحفيين خطير جدًا، ونطالب بإجراءات عاجلة وسريعة من المجتمع الدولي لحماية الصحفيين، ونطالب أيضًا؛ المؤسسات الحكومية بالتحرّك لمحاسبة الاحتلال على جرائمه. أمّا على المستويين الدولي والعربي؛ فهنالك اجتماع لوزراء الإعلام العرب يوم الثلاثاء المقبل، والذين نطالبهم باتخاذ قرار قوي لردع الاحتلال عن ارتكاب هذه الجرائم".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير