اتحاد الصناعات الغذائية : بعض مصانع البوظة والشكولاته تضبط قوام منتجاتها باستخدام جزئيات بسيطة من الحليب الناشف

وطن تتابع ملف "الحليب الناشف" .. اتحاد المزارعين يحذر من تداعيات اغراق السوق به .. ووزارة الاقتصاد تعد بالمتابعة والرقابة

06.06.2021 12:51 PM

اتحاد المزارعين لوطن: استيراد "الحليب الناشف" يهدد مستقبل مزارعي الأبقار، وهناك غياب رقابي على المصانع الصغيرة التي تستخدمه

وزارة الاقتصاد لوطن: لم ترد الوزارة اي شكوى  من أي مزارع في هذا الملف!

إتحاد الصناعات الغذائية :  كميات الحليب الطازج التي يبيعها المزارعون تقلصت بسبب ان بعض مصانع الأغذية أصبح لديها مزارع خاصة بالأبقار وليس بسبب الحليب الناشف 

 

رام الله - وطن: يواجه مزارعو الأبقار معضلة كبيرة، ناجمة عن صعوبة في تسويق منتجاتهم من الحليب البقري، بسبب دخول كميات هائلة من الحليب الناشف الى الاسواق الفلسطينية.

وحذر اتحاد جمعيات المزارعين من تداعيات ذلك على مزارعي الأبقار ، وطالب وزارتي الاقتصاد والزراعة والحكومة، بمنع إدخال الحليب الناشف إلى الأسواق، حتى يتمكن المزارعون من تسويق منتوجاتهم من الحليب البقري.

وفي إطار متابعة وطن لهذا الملف، أكد عباس ملحم المدير التنفيذي لإتحاد المزارعين، أن إدخال الحليب الناشف للأسواق يهدد مستقبل مزارعي الأبقار وينذر بكارثةٍ حقيقية، في ظل غياب رقابي على بعض المعامل الصغيرة التي تستورد كميات كبيرة منه.

وتابع ملحم ان المصانع الكبيرة في الضفة تستورد الحليب الناشف بنسبة محددة وبسيطة وفق ما هو مسموح لها بتصريح من وزارة الاقتصاد، ورغم ذلك فإن هذه النسبة القليلة تحتاج لمتابعة مسارها والتأكد من سلامة الإجراءات والجهة التي تصل إليها.

وتابع ملحم مشكلتنا ليست مع المصانع الكبرى، بل مع التجار والمعامل الصغيرة حيث لوحظ أن الطلب على الحليب الطازج قد قل، وبعد البحث عن أسباب ذلك تم اكتشاف أنه يتم استخدام الحليب الناشف في تصنيع الجبن واللبن كبديل عن الحليب الطازج وهذه كارثة.

وأشار ملحم خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، الى أن 6 مزارع أبقار في شمال الضفة تم إغلاقها وبيع الأبقار فيها للأسف مؤخرا، مع العلم أن شمال الضفة ينتج حوالي 200 طن حليب بقري يوميا، نصفها يباع الى مصانع الجبن، والنصف الاخر لمصانع الالبان والمشتقات الأخرى.

وردا على ما قاله مدير عام دائرة الحماية والاستهلاك في وزارة الاقتصاد ابراهيم القاضي لوطن، بأن لا دليل يثبت أن المعامل تستخدم الحليب الناشف بمنتجاتها، وان هذه شكوك من المزارع غير مستندة على معلومات صحيحة، قال ملحم " طالما أن هناك تكذيب للمزارع من وزارة الاقتصاد فهو لن يتمكن من الذهاب للوزارة والشكوى لها بأي موضوع كان" !! 

وتابع ملحم ان المطلوب ان يكون هناك سياسات حماية لمنتجي الحليب الطازج، مطالبا وزارة الاقتصاد بـ "تتبع مسار الحليب الناشف وإلى أين يذهب؟".

الاقتصاد لوطن: لا شكوى وردت للوزارة من أي مزارع

بدوره أكد إبراهيم القاضي مدير عام دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني، أنه لم ترد الوزارة اي شكوى  من أي مزارع في هذا الملف! 

وتابع: ما يتم استيراده عن طريق الوزارة هي نسبة قليلة من الحليب الناشف منزوع الدسم لا يصلح أن يكون لتصنيع جبنة او لبن وغيره من المنتجات، بل هي نسبة تستخدم لرفع نسبة المواد الصلبة في منتجات الألبان بشكل أساسي في منتجات البوظة.

وقال القاضي : ان المصانع والمعامل جميعها تخضع لرقابة وتفتيش، والوزارة تتابع سحب المنتجات للفحص دائما، وإن ثبت أن هناك أي مصنع أو معمل يقوم أو يحاول أن يغش المستهلكين بتسويق حليب بودرة على انه طازج، فهذه جريمة غير مبررة يعاقب عليه القانون .

وأكد القاضي أنه تم أخذ عينات منذ بداية العام من مصانع ومعامل، وتم على إثرها منع منتجات الاحتلال "شتراوس" و"تنوفا" من دخول الاسواق الى حين تصويب أوضاعها.

وتابع القاضي " لقد تم أخذ 56 عينة من كافة المنتجات والمشتقات (جبنة، لبن وغيرها) من قبل طواقم وزارة الاقتصاد ولم يثبت ان فيها حليب ناشفا، وما لم يكن هناك دليل عل أن المعامل تستخدم الحليب الناشف بمنتجاتها فهذه تبقى شكوك من المزارع، مؤكدا انه لم يثبت لدينا اي عملية غش في العينات التي تم فحصها.

وأكد القاضي في حديثه الى ان الحليب الناشف تستخدمه مصانع البوظة ويتم شراءه وإدخاله عبر تصريح رسمي من وزارة الاقتصاد ويخضع الى فحص، ويتم تزويد المعامل واضافته للمنتجات بنسبة بسيطة.

وأكد أن الوزارة لم تغلق أبوابها أمام الشكاوى سواء من المزارعين او غيرهم، وإذا كان هناك أي خلل نحن موجودين لنسمعها، مطالبا بإعطاء الوزارة اسماء المعامل او المواطنين او التجار الذين يعملون بالحليب الناشف.

وأشار في حديثه الى أنه لا مشكلة من الاجتماع على طاولة واحدة وأخذ إجراءات جدية وتطبيق القانون على المخالفين. مؤكدا أن الوزارة لا علم لديها عن المزارع التي أغلقت في شمال الضفة، متابعا " نحن جاهزون للتحدث بالمشكلة وامكانيات الحل من خلال لجان مشتركة، والأبواب مفتوحة للجميع، وسنقوم بعمل حملات تفتيش على جميع المعامل."

إتحاد الصناعات الغذائية : بعض المعامل أصبح لديها مزارع خاصة بالأبقار 

ومن جانبه، قال بسام أبو غليون مدير عام إتحاد الصناعات الغذائية ، ان "مصانع الأغذية تستخدم حليب طازج والمزارعين هم مزودي الحليب لمصانعنا بكميات كبيرة من الحليب وهم كانوا على تواصل مباشر معنا والمصانع استقبلت كل كميات الحليب."

وتابع: "إذا تم استخدام الحليب الناشف يجب أن يرافقها دهون حيوانية وطرق معقدة للتعامل معها تكلفتها عالية جدا، و مصانعنا لا يوجد فيها هذه العمليات المعقدة، ومن غير السهل استخدامه لأنه يحتاج لتعديل دهن وإضافة مواد صلبة."

واضاف: الحليب الناشف يتم استيراده لبعض الجهات المسموحة لها استخدماه من مصانع بوظة وشكولاته لكي تقوم بضبط قوام منتجاتها باستخدام جزئيات بسيطة.

وتابع: الحليب الناشف ليس مضر صحيا وجودته عادية، وهو فقط يفتقر لبعض العناصر الغذائية مثل الفيتامينات.

ونفى أبو غليون أن تكون كميات الحليب الطازج التي يبيعها المزارعون قد تقلصت بسبب الحليب الناشف، والسبب هو أن بعض المعامل أصبح لديها مزارع خاصة بالأبقار وتأخذ احتياجاتها منها، مؤكدا استعداد الاتحاد لمناقشة هذا الملف والمساهمة في اي حل اي اشكالية .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير