"اليمين الإسرائيلي يريد ان يجعل من القدس ساحة لتصفية حساباته الانتخابية "

محافظة القدس لوطن: "مسيرة الاعلام" التي ينوي المستوطنين تنظيمها يوم الخميس ستدفع إلى انفجار جديد في القدس

06.06.2021 10:36 AM

رام الله- وطن: تواصل سلطات الاحتلال عدوانها في مدينة القدس المحتلة، سواء من حصار حي الشيخ جراح، والاعتداء اليومي على المقدسيين، والاقتحام اليومي للمسجد الاقصى، واستعداد المستوطنين لتنظيم ما يسمى بـ"مسيرة الإعلام " يوم الخميس.

وحذر نائب محافظ القدس عبد الله صيام من خطورة نية المستوطنين تنظيم ما يسمى "مسيرة الرقص بالأعلام" التي ينوي المستوطنين تنظيمها يوم الخميس المقبل، في البلدة القديمة من القدس المحتلة، لأن ذلك سيدفع إلى انفجار جديد في المدينة.

وأضاف صيام خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ان سلطات الاحتلال اعتادت العربدة في البلدة القديمة، لافتا الى ان ان مسيرة الإعلام التي ينوي المستوطنين تنظيمها، هي محاولة من قبل الاحتلال لبسط النفوذ على القدس، التي تؤكد القوانين الدولية أنها جزء من الأراضي المحتلة عام 1967.

واكد صيام ان الاحتلال ينتهك يوميا القرارات الدولية بشأن مدينة القدس، مؤكدا ان "مسيرة الإعلام" هي اعتداء على المدينة ومكوناتها، ويؤجج المنطقة ويجعلها كما كانت عليه في شهر رمضان عندما كانت هناك قرارات لاقتحام المسجد الأقصى والبلدة القديمة ولم يستطيعوا تنفيذها، والان يريدون أن يكرروا الخطوة كانعكاس لخلافاتهم الداخلية.

وتابع صيام ان اليمين الاسرائيلي يريد ان يجعل من القدس ساحة لتصفية حساباته الانتخابية .

واكد صيام ان المطلوب الآن أن يتوقف الاحتلال عن كل عربدته في المدينة، لافتا ان هذه المسيرة بمثابة قرار بنقل المنطقة مرة أخرى الى مواجهة أكبر مما هي عليه اليوم.

وأكد صيام أن المطلوب من المجتمع الدولي أن تكون حملاته ووقفاته تضامنا مع القدس، وأن يكون هناك ملاحقة ومتابعة للمحتل، وأن يكون هناك إسناد عربي اسلامي للقدس، وان تبقى قبلة الجماهير القدس دائما.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير