تبدأ اليوم من النهر إلى البحر

حملة "أسبوع الاقتصاد الوطني" لوطن: هدف الحملة الوصول الى وعي جمعي بمفاهيم المقاومة ومقاطعة منتجات الاحتلال  

06.06.2021 10:10 AM

رام الله- وطن: تنطلق اليوم، الأحد، حملة "اشتري من بلدك" لدعم المصالح التجارية والمنتجات المحلية  بمبادرة مجموعات شبابية فلسطينية ضمن أسبوع الاقتصاد الوطني.

وحظيت حملة أسبوع الاقتصاد الوطني برواج والتفاف واسعين من قبل أصحاب المحلات التجارية والمواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي استعدادا لانطلاقها، وما يميز الحملة أنها ستكون في كل فلسطين من بحرها الى نهرها ومن شمالها الى جنوبها.

وقال حازم أبو هلال الناشط في حملة "أسبوع الاقتصاد الوطني"، أن الحملة انطلقت من مبادرات شبابية من مختلف المناطق في فلسطين التاريخية من النهر إلى البحر، وهي مفتوحة لمشاركة الجميع سواء من خلال الحديث عن الحملة، أو نشر "بوسترات" الحملة، او توفير عروض للمنتجات المحلية في محله التجاري.

وتابع أبو هلال ان "الفكرة من الحملة هي إعادة تفعيل فكرة التواصل الفلسطيني المجتمعي، وتشجيع المواطنين على دعم الذين يملكون مشاريع صغيرة أو متوسطة، لان دعم المنتج المحلي دعم لنا ولصمودنا، وتأكيد على أن مصدر المنتج معروف أنه فلسطيني و موثوق."

وأوضح، خلال مشاركته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدّمه  ريم العمري، والذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن الحملة هي امتداد لمجموعة من الأنشطة والفعاليات وحملات مقاطعة الاحتلال، وجزء من هدف الحملة هو نشر الوعي والحوار بين المواطنين، وأن يبقى هذا الحوار بين ابناء الشعب قائم وأن نصل الى وعي جمعي بمفاهيم المقاومة والمقاطعة، فكل فعل من المقاومة هو جدوى مستمرة وفعل يبني على فعل اخر.

واشار أبو هلال في حديثه الى أن منتجات الاستهلاك اليومي من الممكن أن نستغني عن الإسرائيلي منها ونشتري المحلي ونساند السوق المحلي ونوفر فرص عمل للشباب.
وتابع: تعمل الحملة مع 8 تعاونيات زراعية في أراضي القرى المهددة بالمصادرة، وكل اسبوعين يتم عمل سوق تسويقي للمنتجات في مدينة البيرة، وهذا سوق داعم لهم و مستمر ونحن نحاول تعميمه على جميع المحافظات.

واشار الى أن جزء من فعاليات الحملة في القدس فنية وثقافية للأطفال والعائلات من أجل تشجيعهم للذهاب الى البلدة القديمة والشراء منها، وهناك منتجات من الضفة تصل للقدس باستمرار ويتم توزيعها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير