"دائرة التحويلات رفضت منحه التحويلة المناسبة برغم وجود توصية بذلك من وازرة الصحة"

عائلة الشاب وسام الخليلي تناشد الرئيس عبر "وطن" لاستكمال علاج ابنها بالداخل لعدم توفر الإمكانيات في مشافي الضفة

03.06.2021 11:03 AM

رام الله- وطن: ناشد المواطن محمد الخليلي، شقيق الشاب المريض وسام الخليلي، الرئيس محمود عباس وكافة الجهات المسؤولة بالعمل على استكمال علاج شقيقه وضمان الحصول على العلاج المناسب له، مشيرا الى أن شقيقه موظف في وزارة الصحة.

وتابع خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" أن علاج شقيقه هو علاج عصبي تخصصي تأهيلي وظيفي عالي ودقيق التخصص، وهو حاليا متواجد في مشفى بالداخل المحتل.

وعن تفاصيل الحالة الصحية لشقيه، قال الخليلي إنه تم تشخيص وجود ورم بدماغه، وتم استئصال الورم في مشفى رام الله الحكومي، ولكن بعد العملية حصلت بعض المضاعفات ولم يتمكّن الطاقم الطبي من مواكبة هذه المضاعفات، وتم تحويله الى مشفى بالداخل المحتل وإعطاؤه العلاج اللازم هناك، وبعد فترة من العلاج تم اعطاء توصيات من المشفى بضرورة اخراجة لاستكمال العلاج في مراكز تأهيل متخصصة، للمساعدة على تأهيله العصبي والوظيفي، ومساعدته على الانفصال عن أجهزة التنفّس.

وأضاف: قمنا بتزويد وزارة الصحة بهذه التوصيات والتقارير الطبية المتعقلة بحالته الصحية، ووزيرة الصحة أوصت باستكمال العلاج في مركز تأهيل طبي بالداخل المحتل وتم إيصاله الى هناك.

وتابع قائلا: حالياً الإشكالية هي في دائرة التحويلات التي رفضت منحنا التغطية المناسبة لعلاج الحالة، ولم تستجب للكتب المبعوثه من الصحة، مع العلم أنّه لدينا توصية بكتابين من الوزيرة مي كيلة، موجهة لدائرة التحويلات بضرورة تغطية شقيقي وسام لاستكمال علاجه، بزعم أنّ العلاج متوفر في مشافي فلسطين.

وأضاف: علما أن الطاقم الطبي في وزارة الصحة وكافة الأطباء على دراية كاملة بحالة وسام، وبعد قراءتهم للتقرير تم إعطاء توصيات بأنه يجب علاجه بالداخل وليس بمشافي الجمعية العربية في بيت لحم، التي تصر دائرة التحويلات على تحويله إليها!

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير