لم يتم تنفيذ اي من التوصيات التي اعتمدتها الحكومة

نقابة فنيي الأشعة لـ"وطن": خطواتنا التصعيدية ستشمل وقف استقبال مرضى العيادات الخارجية في كافة المستشفيات.. والصحة تتحمل مسؤولية المعاناة

02.06.2021 01:04 PM

قال نقيب فنيي الأشعة والتصوير الطبي رامي الخضور إنّ النقابة ستتخذ خطوات تصعيدية الأسبوع القادم؛ وذلك لعدم استجابة وزارة الصحة لمطالبها، مؤكدًا أنّ النقابة لم تطالب بإقالة وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة بالصيغة المتداولة عبر وسائل الإعلام.

وأضاف الخضور خلال مشاركته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، قائلًا:"منذ أكثر من عامين؛ خاضت النقابة تصعيدًا؛ عبر رفع مطالبها ضمن التسلسل الإداري- القانوني المُتبع في دولة فلسطين، وتم تشكيل لجنة من قبل وزيرة الصحة تضمنت (5) مدراء عامّين، وأوصت هذه اللجنة بتنفيذ كافة مطالب النقابة؛ وهي (6) مطالب، ثم شكلت لجنة وزارية حتى تأخذ توصيات لجنة المدراء العامّين الصِبغة القانونية، بعد ذلك اعتمدت اللجنة الوزارية كافة التوصيات السابقة، واعتمدها رئيس الوزراء في الواحد والعشرين من شهر آذار الماضي؛ إلّا أنّه لم يتم تنفيذ هذه التوصيات حتّى الآن".

واستكمل الخضور حديثه قائلاً:"وزارة الصحة أصدرت تعميمًا سمحت من خلاله لغير المتخصصين بالأشعة والتصوير الطبي بالعمل على بعض أجهزة التصوير، مثال على ذلك؛ تصوير الأسنان والفكين، حيث منحت صلاحية العمل على هذه الأجهزة لأشخاص غير متخصصين أو دارسين أصلًا لهذا التخصص؛ وهذه مخالفة واضحة وغير مسبوقة لقانون الصحة العامة، ولقرار مجلس الوزراء الفلسطيني عام 2011، الذي لا يسمح بالعمل على أجهزة الأشعة إلا لفنيي وأخصائيي الأشعة والتصوير الطبي، وخلال اجتماع مع رئيس الوزراء مع النقابات المهنية؛ طالب رئيس الوزراء الوزيرة بتجميد القرار؛ لأنه مخالف للقانون، وبعدها توجهنا إلى وزارة الصحة من أجل أخذ كتاب التجميد؛ إلا أننا لم نحصل عليه حتى هذه اللحظة".

وأضاف: "المطلب الآخر؛ هو أننا طالبنا بزيادة عدد ساعات العمل على أجهزة الرنين المغناطيسي، فمثلًا؛ محافظات الشمال لا يوجد فيها إلا (3) أجهزة رنين مغناطيسي، وهذا ما يفاقم الأزمة الصحية، خصوصًا أنّ هذه الأجهزة لا تعمل سوى (35) ساعة أسبوعيًا، بينما تعمل في القطاع الصحي الخاص (18) ساعة يوميًا. الصورة تكلّف المريض في القطاع الخاص ألف شيكل، لكن في القطاع الحكومي تكلّفه (150) شيكل، ولهذا؛ طالبنا بتوفير أجهزة أخرى، وزيادة مدة تشغيلها، إلا أنّ الوزارة لم تستجب، وبرّرت ذلك؛ بأن الوزارة لا تسمح".

وبحسب الخضور؛ فإنّ النقابة طالبت بسن قانون تقاعد مبكر لفنيي الأشعة والتصوير الطبي أسوةً بدول الجوار، وتنفيذًا لما نصّ عليه قانون التقاعد الفلسطيني، الذي حدد مهنة الأشعة والتصوير الطبي مهنةً خطرةً، مبينًا أنّ النقابة جلست مع عدد من الوزراء، وأوصوا بسنّ هذا القانون، مضيفًا أنّ وفدًا من النقابة توجّه إلى هيئة التقاعد لمعرفة القانون المقترح وتفاصيله؛ معتبرًا القانون كارثةً، والذي قلّص الراتب التقاعدي إلى (1500) شيكل شهريًا لفنيي الأشعة الذين  يتقاضون أصلًا (5000) شيكل شهريًا، مردفًا بأنّ هيئة التقاعد طلبت من الوفد التوجّه إلى وزارتي الاقتصاد والصحة لمطالبتهما بمخاطبة مجلس الوزراء الذي سيمنح النقابة استثناءً في ملف التقاعد ثم يخاطب الرئيس؛ لكي يصدر مرسومًا خاصًّا بذلك، مستطردًا بأنّ النقابة طالبت بأن لا يكون التقاعد إجباريًا، كاشفًا أنّ وزارة الصحة لم ترسل لهم إجابةً حول هذا الأمر حتى الآن.

وتحدّث الخضور مضيفًا:"طالبنا أيضًا بضرورة السماح بترخيص مراكز الأشعة والتصوير الطبي في القطاع الصحي الخاص، وشكلت الوزيرة لجنةً مشتركةً بيننا وبين نقابة الأطباء، وبعدها؛ اتفقنا وتوافقنا في رئاسة الوزراء بحضور وكيل وزارة الصحة ومستشاري رئيس الوزراء، واتفقنا على السماح بترخيص هذه المراكز ضمن شروط، وطالبنا وزارة الصحة بإصدار تعميم خاصّ بذلك؛ إلا أنّه لم يصدر أي تعميم أو قرار منذ (6) أشهر".

وحول الخطوات التصعيدية للنقابة؛ بيّن الخضور أنّ النقابة بدأت منذ أمس الثلاثاء خطواتها التصعيدية، التي تمثلت بإيقاف العمل في أقسام الرعاية الصحية الأولية، مستتبعةً هذه الخطوات؛ بإخلاء مرافق وزارة الصحة في أقسام الرعاية الصحية الأولية ومراكز الطوارئ والولادة، معلنًا عن خطوة تصعيدية مستقبلية أخرى؛ وهي وقف استقبال مرضى العيادات الخارجية في كافة المستشفيات، مبديًا أسفه لذلك، معتبرًا أنّ من يتحمل مسؤولية هذه المعاناة؛ هي وزارة الصحة.

وحذّر الخضور من تسريح (300) فني أشعة في القطاع الصحي الخاص خلال العام الجاري؛ وذلك نتيجة قرار بالسماح لفئة أن تعمل في تصوير الأسنان والفكين، محذرًا أيضًا من تفاقم البطالة في قطاع فنيي الأشعة والتصوير.

ويصل عدد فني الأشعة والتصوير الطبي في فلسطين إلى (1000) فني، (550) من هؤلاء يعملون، أما الآخرون فلا يمارسون أي عمل –بحسب الخضور-.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير