أصوات من غزة

حلاقة فوق الركام .. الحلاق محمد السيد يروي لـوطن تفاصيل قصف الاحتلال للمبنى الذي عمل به لأكثر من 14 عاما

01.06.2021 11:48 AM

رام الله- وطن: المواطن محمد السيد، صاحب صالون حلاقة في غزة تم قصفه خلال العدوان الاسرائيلي، يروي تفاصيل قصف الاحتلال لبناية سكنية عمل فيها لأكثر من 14 عاما، من دون سابق انذار.

يروي السيد خلال فقرة "اصوات من غزة " الخاصة بتسليط الضوء على معاناة الأهالي في قطاع غزة بعد العدوان الاسرائيلي الاخير في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، قائلا: في اليوم الثالث من أيام عيد الفطر، الساعة الواحدة فجرا قصف الاحتلال البناية التي كنت أعمل بها حينها والتي تتكون من 4 طبقات من دون سابق انذار، ما أدى لاستشهاد 8 أطفال وسيدتين من عائلة أبو حطب، ولحسن الحظ نجا من بينهم الطفلان ماريا وعمر ابو حطب، بعد تطايرهما  من النوافذ من شدة الانفجار وسقوطهما في المنازل المحيطة.

وتابع: 10 شهداء وجدوا اشلاء من عائلة أبو حطب تحت الانقاض.

واوضح أن المباني المجاورة تضررت أيضا من القصف، وسُجلت عدة إصابات فيها.

واشار الى أن محل الحلاقة يحمل به ذكريات كثيرة، حيث كان يقضي فيه معظم وقته من الصباح حتى ساعات متأخرة من الليل على مدار 14 عاما.

وعن الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يمارس مهنته "الحلاقة" على أنقاض محله، قال السيد إن حلم العمر تدمر نتيجة القصف، ولكن هذه رسالة للاحتلال ولكل العالم أن غزة صامدة وتحب الحياة وسنعيش رغم الدمار والحصار، وسنمارس عملنا ولن نستسلم وسنواصل الحياة وسندافع عن مقداستنا.

وأضاف: أنا مستمر بممارسة مهتني فوق الركام، ومعي حقيبة متنقلة لاستكمال العمل في منازل الزبائن ايضا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير