بتنظيم من مؤسسة طاقم شؤون المرأة..مؤتمر حول الخطاب النسوي في الإعلام الرقمي

31.05.2021 03:55 PM

وطن للانباء : ضمن مشروع "العدالة بين الجنسين لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات"؛ عقدت مؤسسة طاقم شؤون المرأة بالشراكة مع مؤسسة أرض الإنسان، اليوم الإثنين، مؤتمرًا حول الخطاب النسوي في الإعلام الرقمي.

وأكّدت رئيسة مجلس إدارة مؤسسة طاقم شؤون المرأة الدكتورة أريج عودة لـ"وطن" انّ المؤتمر يأتي ضمن مشروع العدالة بين الجنسين لإنهاء العنف المبني على النوع الاجتماعي، مبينةً أنّ عقد المؤتمر؛ هو لإيمان المؤسسات النسوية بدور الإعلام كرافعة للتغيير، مؤكدةً ضرورة تغيير الصورة النمطية للمرأة الفلسطينية في الإعلام.

أمّا الإعلامية ناهدة أبوطعيمة فقد بيّنت خلال حديثها لـ"وطن" أنّه على المؤسسات النسوية إعادة ترتيب طريقة تعاطيها مع الإعلام؛ عبر استخلاص ما جرى في المرحلة السابقة، متسائلةً لماذا لا يحدث تغيير كبير في هذا الشأن، مضيفةً أنّه من المهم أن يكون الإعلام صديقًا لقضايا النساء ويتعاطى مع قضاياهن بمقاربة جديدة.

اتصالًا بما سبق؛ تحدّثت الناشطة رزان عريقات (مشاركة في المؤتمر) قائلةً:"المؤتمر يطرح قضيةً مهمةً جدًّا؛ وهي تسليط الضوء على قضايا المرأة، كما أنه تعبير عن الشراكة الفاعلة بين الإعلام والمؤسسات النسوية؛ لأنّ الإعلام يحمل على عاتقه الكثير من القضايا لمعالجتها، بما فيها؛ قضايا المرأة".

ويعقد المؤتمر على مدار يومين، متضمنًا جلسات نقاشية حول دور المؤسسات النسوية وإبقاء قضايا المرأة حاضرة في الإعلام، وأيضًا؛ حول كيفية التعامل مع قضايا النساء في الإعلام، والخطاب النسوي في الإعلام الفلسطيني.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير