الصحفي المقدسي باسم زيداني لوطن: الفلسطيني بالقدس متمسك بأرضه ومطلوب مزيد من المناصرة والضغط

27.05.2021 11:32 PM

وطن: شدد الصحفي المقدسي وابن بلدة سلوان باسم زيداني، على اهمية مواصلة الضغط والمناصرة الشعبية للحيلولة دون تهجير وترحيل السكان المقدسيين من احياء القدس، خاصة حي الشيخ جراح وبطن الهوى والبستان.

وفي حديثه لبرنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، أكد زيداني ان هناك محاولة إسرائيلية لفرض نكبة جديدة على شعبنا من اجل تهويد المدينة المقدسة.

وقال "خطة الاحتلال أنه خلال عشر سنوات يجري العمل على تقليل عدد السكان العرب في القدس لتثبيت أن القدس عاصمة موحدة لدولة يهودية، ولكن هذه احلام لا يمكن تحقيقها طالما الشعب صامد على أرضه".

وتابع "الاحتلال يحاول سلبنا السكن والأمان التي هي حقوق إنسانية للجميع، من خلال استغلال قانون أملاك الغائبين لاستملاك الأرض والعقار".

وقال إن الحديث يدور عن67 عائلة في بطن الهوى مهددة بالتهجير.

ولفت زيداني إلى ان سياسة الاحتلال هي العمل على ترحيل الفلسطيني وتثبيت اليهودي الذي لا يملك.

واكد ان الفلسطيني الحقيقي متمسك بأرضه ولا يمكن له تركها، وأن الضغط والمناصرة مطلوبة وحققت إنجازا في تأجيل محاكم الاحتلال البت في القضية.

وتابع "مطلوب التفاف جماهيري حول القضايا الفيصلية لمنع التهجير والترحيل".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير