نشهد حالة فرز أفقية بين القيادة وبين الشعب المتمتع بالنفس المقاوم

الناشط الشبابي أشرف أبو عرام لـوطن: أوسلو خلف ظهورنا والتقسيمات الزائفة انتهت بمشاركة فلسطينيي الداخل في المعركة

15.05.2021 12:03 PM

وطن للانباء : أكّد الناشط الشبابي أشرف أبو عرام أنّ الشعب الفلسطيني يرسم خارطةً سياسيةً تتسع لكل أبنائه، معتبرًا ذلك إنجازًا تاريخيًا لإعادة اعتبار الوحدة السياسية- الجغرافية للشعب، مفسرًا ذلك بالتطور الجدي في طبيعة الصراع مع الاحتلال.

وبيّن أبو عرام خلال مشاركته في الموجة المفتوحة لبرنامج "شد حيلك يا وطن" وتبث عبر شبكة وطن الاعلامية بعنوان " فلسطين تواجه العدوان "، قائلًا:"أوسلو ومسار التسوية خلف الظهور.. اليوم بالمعنى السياسي؛ أوسلو باتت من التاريخ، أمّا بالمعنى العملي لا يزال لها التجليات، والتقسيمات الزائفة انتهت، ومن الدلائل على ذلك؛ دخول فلسطينيي الداخل إلى المعركة".

وفيما يخص الحراك الحالي؛ أوضح أبو عرام أنّها مسألة لا يمكن التنبؤ بها، كاشفًا عن نيّات جادة لدى بعض الجهات بتحويل ما يجري إلى انتفاضة، مؤكدًا أنّ السياسة الاقتصادية والاجتماعية منذ عام 1994 (تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينية) يسعى الشعب الفلسطيني إلى التحلّل منها، مضيفًا أنّ الشعب لم يعد يطيق الذل والهوان بسبب أوسلو، مطالبًا بقرارات جريئة وانخراط غير المنخرطين بالفعل الشعبي.

واستكمل حديثه متسائلًا:"هل إذا انتهى السبب ستستمر النتيجة؟ نشهد حالة فرز أفقية بين القيادة الرسمية وبين الشعب المتمتع بالنفس المقاومة، وهنالك فرز عمودي بين المقاومة وبين التسوية، ومشاركتنا في الفعاليات ليس دورًا بل واجب".

وحول أحداث الداخل المحتل؛ قال أبو عرام إنّ حجم السلاح المهول الذي أدخله الاحتلال إلى المدن العربية للتصفية الذاتية تم توجيهه إلى مساره الصحيح، مبينًا أنّ الاحتلال كان قادرًا على صناعة الوهم لكنه سرعان ما انكشف.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير