"هناك فجوة بين الشارع الفلسطيني والقوى السياسية"

القوى الوطنية والاسلامية لـ"وطن": لم ندعُ للإضراب التجاري اليوم، وما يجري حاليا فرصة ذهبية للالتحام بين الشارع والقيادة واستعادة الوحدة

15.05.2021 11:15 AM

وطن: قال منسق القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر، السبت، إنّ هنالك فجوةً بين الشارع الفلسطيني والقوى السياسية، مؤكدًا ضرورة تقييم هذا الأمر، مبينًا أنّ ما يجري حاليًا يعتبر فرصةً ذهبيةً للالتحام بين الشارع والقيادة؛ وذلك لاستعادة الوحدة الوطنية.

وأضاف بكر خلال مشاركته في الموجة المفتوحة لبرنامج "شد حيلك يا وطن"  وتبث عبر شبكة وطن الاعلامية بعنوان " فلسطين تواجه العدوان " :"هنالك جيل غير مؤطّر بسبب العزوف عن المشاركة في العمل التنظيمي والحزبي، وهو بحاجة إلى حاضنة وطنية حقيقية، وهذا ممكن أن يتم عبر استعادة روح الانتفاضة الأولى التي شاركت فيها جميع مكوّنات الشعب الفلسطيني".

ونفى بكر دعوة القوى الوطنية في محافظة رام الله والبيرة إلى الإضراب أو إغلاق المحال التجارية كما جرى في منطقة الطيرة أمس، مفندًا ما أُشيع من بيانات حول هذا الأمر.

وحول فعاليات إحياء ذكرى النكبة؛ بيّن بكر أنّه تم إعداد برنامج وطني منذ أسابيع يتواءم مع الحالة الراهنة، كاشفًا أنّه سيتم ظهر اليوم إطلاق صافرة الذكرى.

وختم حديثه قائلًا:"لا نقول ما أشبه اليوم بالأمس، والشعب الفلسطيني يرفض الآثار الناجمة عن النكبة، وهو متمسّك بحقوقه وحقه بتقرير المصير".

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير