تمت إحالة 17 تاجرا للقضاء منذ بداية رمضان، لحيازتهم مواد فاسدة او لعدم التزامهم بالأسعار

الاقتصاد لـوطن: سنحيل التجار الذين يدخلون المنتجات الإسرائيلية التي ثبت تلوثها بالبكتيريا للسوق الفلسطيني بدون إذن مسبق للقضاء

04.05.2021 11:04 AM

وطن: قال إبراهيم القاضي مدير عام دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني إن التعليمات واضحة للطواقم بأن تقوم الشركات بسحب منتجاتها الإسرائيلية التي ثبت تلوثها بالبكتيريا وارتفع نسبة المواد الحافظة فيها، على نفقتها خلال 48 ساعة، وإن لم يتم سحبها فإن طواقمنا ستقوم بسحبها وسيمنع مرة اخرى ادخال أي منتج، وأي تاجر يقوم بإدخال هذه السلع بدون اذن مسبق سيتم احالته للقضاء بتهمة بيع مواد غير صالحة للاستهلاك الادمي.

وقد قررت وزارة الاقتصاد الوطني منع ادخال وتسويق السلَطَات والحمص المنتجة في مصانع الاحتلال إلى السوق الفلسطيني لرسوبها في الفحص المخبري، وثبوت تلوثها البكتيري وارتفاع نسب المواد الحافظة فيها.

وأوضح القاضي أنه كان هناك خطة واضحة في الوزارة وهي مراقبة كل ما يتم استهلاكه في السوق الفلسطيني قبل شهر رمضان، وبدأنا بالألبان وقمنا بسحب عينات من السلطات ايضا وتبين تلوثها بشكل واضح بكتيريا واحتواءها على نسبة عالية جدا من المواد الحافظة، وقمنا بتكرار سحب العينات والفحص وعند التأكد من الفحوصات، قمنا باتخاذ اجراءات بحظر ادخال هذه المنتجات الملوثة الى السوق الفلسطيني.

ولفت القاضي خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، الى المنتجات الملوثة هي سلطات الحمص والمتبل والملفوف الاحمر وسلطات المايونيز، ولكن لم نعلن عن اسماء المنتجات، حيث تم منع ادخال كافة السلطات لحين التأكد من سلامتها.

وتطرق الى أنه وفي حال منع ادخال المنتجات الاسرائيلية لأسواقنا سنواجه بقرار من الاحتلال بمنع ادخال منتجاتنا الى اسواقهم ايضا، وهذه خطوة سياسية، لذلك السوق مفتوح للمنافسة لكن عليهم ان يلتزموا بالتعليمات الفنية الفلسطينية، ولا نسمح بتطبيق المواصفات الاسرائيلية في سوقنا، وتم ابلاغهم بذلك.

ولفت القاضي، الى تنفيذهم 32 جولة تفتيشية خلال رمضان بالشراكة مع وزارة الصحة والاجهزة الرقابية الاخرى، الهدف التأكد من سلامة المنتجات، وتم اتلاف قبيل شهر رمضان 13 طنا من المخللات غير الصالحة للاستهلاك.

وأكد وجود تعليمات الان للطواقم بالرقابة على اسعار الملابس والاحذية وسلع الشوكولاته والمكسرات، ونحاول أن نكون مع السوق في كل فترة، وهمنا مساعدة المواطنين والاستجابة لبلاغاتهم.

وأوضح أنه تمت احالة 17 تاجرا للقضاء منذ بداية رمضان، لحيازتهم مواد فاسدة او لعدم التزامهم بالأسعار، وتلقينا 52 شكوى من المواطنين، غالبيتها كانت عدم سلامة التمور وعدم الالتزام بالأسعار.

وتمنى من المواطنين عدم شراء هذه السلع الاسرائيلية الملوثة لحين تصويب وضعها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير