وطن تتابع ملف "الشيخ جراح" .. الأهالي يترقبون قرار "قاضية" محكمة الاحتلال العليا ودعوات لتكثيف التواجد والتضامن مع أهالي الحي

04.05.2021 10:47 AM

رام الله- وطن: تتجه أنظار الفلسطينيين الى حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، حيث تواجه نحو 28 عائلة خطر التهجير والترحيل من منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

ويشهد الشيخ جراح مسيرات ووقفات دعم واسناد ليلية من المقدسيين، الذين تقمعهم قوات الاحتلال وتعتدي عليهم، في الوقت الذي تترقب العائلات وما سوف تقرره محاكم الاحتلال.

وقال زكريا عودة منسق الائتلاف الأهلي لحقوق الانسان في القدس، أن محكمة الاحتلال العليا ستقرر يوم الخميس بخصوص قبول استئناف الأهالي المقدم إليها  او عدم قبوله، فهي لا تناقش ملكية البيوت او الارض.

وأوضح خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن ما نشر بالامس من اخبار بخصوص تأجيل البت، يتعلق بالجزء الشرقي من الشيخ جراح وليس المنازل الأربعة المهددة بالاخلاء.

وأشار عودة الى أن هناك مجموعات من الأهالي يتواجدون بشكل يومي في الحي وفي محيط المنازل المهددة بالاخلاء احتجاجا على توجه القاضية وإصرارها على ان تعترف العائلات بملكية الجمعيات الاستيطانية للارض وان يكون الأهالي مستأجرين لديهم.

واعتدت قوات الاحتلال مساء أمس وبوحشية على الأهالي في حي الشيخ جراح، حيث استخدمت شرطة الاحتلال القوات الخاصة والخيول ورش المياه العادمة على البيوت والاهالي، كما جرى اقتحام بعض البيوت والاعتداء على قاطنيها وترهيب الاطفال، لقد شهد الحي مساء أمس  عملية قمع وحشية.

وأكد عودة  أن من أبسط حقوق الإنسان التظاهر والتعبير عن الرأي بسلمية وبحرية، وهذا هو جوهر  تواجد الأهالي في الحي وأصحاب المنازل والمتضامنين، وهو ما تمنعه قوات الاحتلال .

وحول الترقب لما سيصدر يوم الخميس قال عودة " انه لن تكون هناك جلسة محكمة يوم الخميس المقبل، وما جرى ان قاضية المحكمة منحت الاهالي والمستوطنين مهلة بخصوص الاقتراح الذي طرحته (اعتراف العائلات بملكية الجمعيات الاستيطانية للأرض)، وبالتالي فإنهم هم سيرسلون يوم الخميس رأيهم للقاضية".

وتابع عودة " ليس لدينا معلومات ان كانت القاضية ستتخذ قرارها يوم الخميس المقبل،والقرار هو هل ستقبل القاضية بالاستئناف المقدم من الأهالي في المحكمة العليا أم لا"، متابعا في حال قُبل الاستئناف ستتحول القضية الى محكمة بثلاث قضاة، وإذا رفضت سيرجع قرار الإخلاء للمحكمة المركزية والتي بدورها ستحول القرار الى دائرة الاجراء لتنفيذ الاخلاء، وقد تمتد عملية الإخلاء من اسبوعين لاربع اسابيع.

 

من جانبه، قال الصحفي المقدسي منير الغول، ان "حي الشيخ جراح شأنه شأن بلدات القدس الاخرى، المستهدفة بشكل علني من قبل سلطات الاحتلال وجمعيات المستوطنين، الذين يسعون للسيطرة على البيوت وطرد اصحابها، كما ان قرارات المحاكم المعروفة بـ انحيازها للمستوطنين وباتت تضغط على أصحاب البيوت للاتفاق مع المستوطنين.
وحول ما جرى الليلة الماضية من اعتداءات وتنكيل من قوات الاحتلال بحق الاهالي قال الغول " ان أهالي الشيخ جراح اعتادوا على زيارة الوفود التضامنية والوفود الرسمية للوقوف معهم، والذين يتم إبعادهم واستفزازهم من قبل قوات الاحتلال"، وهو ما جرى بالامس حين تم الاعتداء على أصحاب البيوت بقنابل الغاز، واعتقال عدد كبير من المواطنين في القدس، في سياسة هدفها ترهيب وإبعاد الشباب عن انتمائهم للعمق الفلسطيني وتراثهم وتاريخهم وحضارتهم الفلسطينية.

ولفت الغول الى أن غالبية من تم اعتقالهم سيتم الافراج عنهم بعد تقديم كتب إنذارات بشأنهم من قبل شرطة الاحتلال بعدم الاقتراب من محيط الشيخ جراح وعدم التظاهر.

وأردف الغول، ان القدس هي استثناء عن عواصم العالم ومدن وبلدات فلسطين ، فالقدس هي العاصمة وعندما يُدعى شبابها للتضامن مع الأهالي في كل قضية سواء التهجير والهدم او مصادرة الاراضي، فان كل اهالي القدس يهبون ويقفون وقفة رجل واحد، كما شاهدنا في بداية شهر رمضان وقفة الشباب المميزة في باب العامود وأحياء القدس.

واكد الغول ان ما يقوم به الشباب في القدس، هو واجب ملقى على عاتقهم، كما يفترض من أعضاء وأبناء الحركات والفصائل الوطنية والفصائل التواجد في الشيخ جراح، كون ذلك يغيظ الاحتلال، يجسد قيم التضامن .

وقال الغول ان "اسرائيل" لا تريد ان تفتح على نفسها خط جبهة جديد وربما انتفاضة في الضفة الغربية، لافتا الى ان سلطات الاحتلال قررت بعدم الاقتراب من المسجد الأقصى في العشر الأواخر من رمضان، حتى لا يتحول المسجد الاقصى لساحة حرب او ساحة قتال او شجار فهذا مكان للعبادة وللمسلمين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير