من أجل مستقبل أفضل لصناعة الموسيقى في فلسطين.. "جفرا" و "دروسوس" توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية

03.05.2021 02:24 PM

رام الله- وطن: وقعت مؤسسة جفرا للإنتاج الموسيقي ومؤسسة دروسوس اتفاقية شراكة استراتيجية لإطلاق عدد من البرامج الموسيقية التي تهدف إلى تطوير صناعة الموسيقى الفلسطينية كوسيلة لخلق فرص اقتصادية وتحقيق الاستدامة وعلى رأسها تطبيق "غزال" وبرنامج الريادة في الموسيقى.

وجرى توقيع الاتفاقية اليوم الإثنين في مقر "مؤسسة دروسوس"بمدينة رام الله ، حيث تعتبر هذه الاتفاقية الخطوة الأولى تجاه تنفيذ وتطوير العديد من البرامج المشتركة في المجال الموسيقي مستقبلاً.

ولعبت "جفرا" خلال العشرة سنوات الماضية دوراً أساسياً في مشهد الإنتاج الموسيقي في فلسطين، حيث أنتجت العديد من الأعمال وشاركت في تأسيس مجموعة من البرامج والمشاريع الموسيقية المحلية والعالمية. حيث تتجه حاليا نحو التركيز على تنفيذ برامج استراتيجية يمكن أن تؤسس لمستقبل أفضل لصناعة الموسيقى والعاملين فيها في فلسطين. حيث تسعى دائماً للوصول الى مشهد موسيقي غني ومتنوع يسعى الى التحرر والاستقلال واحترام الآخر وبناء اقتصاد قوي.

بدورها أوضحت ريم خليل المديرة الإقليمية لمؤسسة "دروسوس" لوطن أن المؤسسة تعنى بالتركيز على الشباب والأطفال من خلال التمكين الاقتصادي والابداع، خاصة في الفنون والمسرح والموسيقى، بهدف مساعدة الشباب على بناء ثقتهم بأنفسهم والعمل ضمن فريق.

وأشارت خليل ان دروسوس استحدثت عدة برامج ضمن استراتيجيتها التي تم تطويرها خلال العام الماضي، وكانت أحد هذه البرامج التي قررت التركيز عليها في المستقبل هي الصناعات الإبداعية، ومن وضمنها الموسيقى.

وقالت: بالتالي هدفنا استهداف الشباب وتمكينهم بمهارات الإنتاج الموسيقي وصناعة الموسيقى، حتى تكون مصدر دخل لهم وفي نفس الوقت كي يتمكنوا من وضع فلسطين على خارطة الصناعات الثقافية والابداعية.

من جانبه أكد الفنان سمير جبران رئيس مجلس إدارة "جفرا" عبر وطن ان أهمية هذه الاتفاقية تنبع من دعمها للفن والفنانين الفلسطينيين، مبينا ان هذه اول اتفاقية مع "دروسوس" لدعم الفن الفلسطيني والإنتاجات المحلية الفنية وتسويقها، وأيضا دعم الفنانين الفلسطينيين الذين هم كل ما تبقى لنا من الهوية الفنية القادرة على صنع المعجزات والامل.

واكد جبران ان هذا الدعم يشمل انتاجات وبرامج اكاديمية مع الجامعات الفلسطينية وأيضا برامج لها علاقة بالإعلام وكيفية تعامل الفنانين مع الاعلام، ومساعدتهم على التعرف على التقنيات الحديثة كي يواكب الفنان العصر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير