القيادي في حماس غازي حمد ينفي لوطن "أي توافقات على تغيير حكومي بمشاركة الحركة مقابل تأجيل الانتخابات"

29.04.2021 12:21 PM

وطن: نفى غازي حمد، القيادي في حركة حماس، ومرشح قائمة "القدس موعدنا"، أي حديث عن توافقات مع حركة فتح، على استحداث تشكيلة حكومية جديدة، ومنح حماس امتيازات فيها، مقابل تأجيل الانتخابات.

وخلال حديثه عبر الهاتف لبرنامج شد حيلك يا وطن، الذي يقدمه الزميل سامر خويرة، عبر شبكة وطن الإعلامية، اليوم الخميس، بيّن حمد أن حماس قررت الذهاب للانتخابات كمخرج للأزمة القائمة، وفشل كل حوارات المصالحة.

وأضاف "الانتخابات فرصة لإعادة ترتيب الحالة الوطنية المترهلة وتعزيزها، ونحن ضد اعادة تشكيل الحكومة، بل نطالب بإعادة ترتيب الحالة ككل".

ولفت حمد إلى توافق وإجماع بين الفصائل على ان تكون الانتخابات في الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس، ولا ينبغي التراجع للوراء لأن هذا سيغري الاحتلال بتعميق أزمتنا أكثر، والاستفادة من حالة الانقسام.

وتابع "القدس معركة سياسية ووطنية بالدرجة الأولى، يجب ان نخوضها، وان تجري الانتخابات فيها، لنثبت أن صفقة ترامب فاشلة، ويجب المضي بكل عزم واستنفاد النفس الأخير لضمان إجراء الانتخابات وعدم التراجع".

وأردف "نحن مع استمرار الانتخابات حتى آخر نفس وخوض المعركة في القدس وليستخدم الاحتلال كل ادوات القمع حتى نري العالم اننا نخوض معركة في القدس مثل معركة البوابات الالكترونية وباب العامود وغيرها".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير