وطن تتابع ملف "الشيخ جراح" ..  الخارجية لـ وطن: الأردن سلمنا كل الوثائق اللازمة المتعلقة بعائلات الشيخ جراح التي ينوي الاحتلال تهجيرها

26.04.2021 10:05 AM

رام الله- وطن: قال السفير د. أحمد الديك المستشار السياسي لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين، إنه منذ عام 2019 تقدمت وزارة الخارجية بطلب رسمي للأردن للحصول على جميع الأوراق المتوفرة لديهم خاصة الاتفاقيات المبرمة بين أهالي الشيخ جراح، ووزارة الإنشاء والتعمير الأردنية في حينه، وقد حصلنا في ذات العام على الاتفاقية الموقعة بين 28 عائلة فلسطينية ووزارة للإنشاء والتعمير، والتي تعد استكمالا لاتفاقية سابقة كانت قد وقعت بين الأونروا والوزارة الأردنية.

وأكد الديك ان "الجانب الأردني سلمنا جميع الوثائق التي عثر عليها بعد عناء ومشقة في البحث بأوراق يزيد عمرها عن 60 عاما."

وقال الديك خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك يا وطن" الذي يقدمه سامر خويرة ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية "لدينا الوثيقتين موقعتين بشكل صحيح، والاختام هي أختام صحيحة ونحن مطلعين على هذه القضية".

وتابع الديك "حصلنا أيضا على اتفاقيتين للايجار تتعلق بعائلة أبو عرفة و عائلة نسيبة في حي الشيخ جراح، وتابعنا هذه القضية في وقت مبكر وقمنا بتسليم الاتفاقيتين لوزير شؤون القدس وعضو اللجنة التنفيذية عدنان الحسيني، والوزير رياض المالكي عقد لقاء مع كل منهما لمتابعة القضية."

وأكد أن الاردن بذل جهد أخوي صادق وكبير يتعلق بالبحث عن وثائق يزيد عمرها عن 60 عاما، خاصة انه عندما تم إلغاء وزارة الإنشاء والتعمير الأردنية تم تحويل الأوراق الخاصة بها الى وزارتين وهذا ضاعف صعوبة الحصول على مثل هذه الوثائق، علما ان بعض عقود الإيجار كانت موجودة لدى الأهالي الذين فقدوا هذه الوثائق وجاري البحث عن بعض الصور بخصوصها.

وفي رده على حديث زكريا عودة منسق الائتلاف الأهلي لحقوق الانسان في القدس لوطن بالامس بأن الاهالي لم يتسلمو اي اتفاقيات رسمية ولم تتواصل معهم وزارة الخارجية منذ قدوم وزير الخارجية الأردني قبل أيام الى فلسطين، قال الديك: الأوراق التي نحصل عليها يتم تسليمها موقعة لسفارة دولة فلسطين في عمان، وهي تقوم بإيصالها وبالفعل وصلت لدينا ونملك نسخاً عنها.

اقرأ المزيد: وطن تتابع ملف الشيخ جراح.. 28 عائلة مقدسية تنتظر وثائق واتفاقيات ملكية الأرض والمنازل في الشيخ جراح لمواجهة خطر الترحيل القسري

ولفت الديك ان الفريق القانوني المختص بالملف في وزارة الخارجية قد اجتمع يوم أمس مع وزير القدس بوجود جميع المستشارين القانونيين والمحامين، وخلال الاجتماع كانت الأوراق موجودة على الطاولة.

وأضاف الديك "بإمكان الأهالي مراجعة وزير القدس الهدمي و عدنان الحسيني ومرجعيات القدس الذين يتابعون هذه القضية وهذه ليست أوراق سرية ونصوصها موجودها، أؤكد ان المحامين لديهم صور عن هذه الوثائق".

وشدد الديك على عدم إضاعة البوصلة، خاصة ان ما يتعرض له الشيخ جراح هو جزء من حرب تهويدية إسرائيلية جميعنا نعرف الهدف منها، مضيفا ان محاكم الاحتلال جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال، وهي في خدمة المشروع الاستعماري.

ولفت اليك الى ان "الخارجية على متابعة وتواصل دائم مع الأشقاء في الأردن الذين يبذلون جهودهم للعثور على اي ورقة تفيد الأهالي في محاكم الاحتلال"، مضيفا أن "الأردنيين يعلنون ليل نهار موقفهم، وهم يتبنون نفس الموقف الفلسطيني، ومستعدين ان يُقدموا على اي خطوة من شأنها تعزيز صمود أهلنا في الشيخ جراح."

ولفت الديك الى ان قضية الشيخ جراح تفتح ملف الأراضي التي كانت تحت سيطرة الأردن قبل احتلال الضفة الغربية عام 1967، وبعد احتلالها زعم الاحتلال انها اراضي دولة وسيطر عليها.

واكد الديك  أن "هذه الأراضي يجب ان تعود لدولة فلسطين، ونحن نتابع هذا الملف مع الأردن ولدينا طاقم قانوني وخبراء قانونيين يتابعون هذه القضية في إطار قطاع متعدد الأطراف ولدينا اتصالات مع خبراء قانونيين  على المستوى الدولي من أجل إثارة هذا الموضوع في جميع المحافل ذات الصلة."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير