دعما للمنتج الوطني المقاوم.. "بال تريد" و "أوكسفام" تطلقان منصة بلدي للتجارة الالكترونية

20.04.2021 03:58 PM

رئيس مجلس ادارة " بال تريد " عرفات عصفور " : منصة " بلدي" ستوفر المنتجات الزراعية الفلسطينية بكافة اشكالها وانواعها بأرخص سعر وأفضل جودة

أوكسفام : منصة " بلدي " تساعد المواطنين على شراء ما يحتاجونه مباشرة من المزارعين والمنتجين .

وزير الاقتصاد " خالد العسيلي لوطن : الحكومة مستمرة في تنفيذ خطط دعم المنتج الوطني، وقد تبنت سياسة منذ اليوم الاول لها بالانفكاك عن الاحتلال

وطن- وفاء عاروري: رغم كل التحديات التي تعترض طريق نجاحه، ودعما لصغار المنتجين والفلاحين والمزارعين وأصحاب المشاريع الصغيرة التي باتت تصارع البقاء في ظل جائحة كورونا، أطلق مركز التجارة الفلسطيني بال تريد بالشراكة مع مؤسسة اوكسفام منصة بلدي للتجارة الالكترونية، فما هي هذه المنصة؟

عرفات عصفور رئيس مجلس إدارة بال تريد أوضح لوطن أن المنصة التي أطلقت ستكون عبارة عن حلقة وصل بين البائع والمشتري وستوفر المنتجات الزراعية الفلسطينية بكافة اشكالها وانواعها بأرخص سعر وأفضل جودة، من ناحية أخرى ستساعد على توفير سوق جديدة ومفتوحة امام كل المنتجات الفلسطينية.

من جهته قال مدير منظمة اوكسفام العالمية في فلسطين شين ستيفنسون لوطن"نحن سعيدون بوجودنا هنا اليوم لدعم المزارعين الصغار، ونحن اليوم في فعالية إطلاق منصة بلدي الالكترونية التي يستطيع المواطنون الدخول اليها وشراء المنتجات من خلالها مباشرة من المزارعين والمنتجين وهذه مبادرة جميلة وأتمنى دعمها وتطويرها في المستقبل."

الاحتفالية التي حضرها وزيرا الاقتصاد والزراعة، وعدد من أصحاب المشاريع والمهتمين بهذه المنصة، أعلن خلالها الوزير العسيلي عبر وطن عن عدد من القرارات الحكومية التي اتخذت في الآونة الأخيرة دعما للمنتج الفلسطيني.

ومن بين هذه القرارات المهمة التي أعلنها الوزير تمكين الشباب من الاستثمار في الأراضي الحكومية او أراضي الأوقاف، مشيرا انه في جلسة أمس تم منح أراضي ل 22 شاب فلسطيني للاستثمار في مناطق مختلفة.

وأوضح ان هناك عمليات تمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، بقيمة 425 مليون دولار، وستكون بتكلفة بسيطة لا تتجاوز 3%.

واكد ان الحكومة تعمل على قضايا عديدة لدعم المنتج الوطني، وقد تبنت سياسة منذ اليوم الاول بالانفكاك عن الاحتلال ودعم المنتج الوطني.

يشار الى ان هذه المنصة أطلقت بالشراكة بين مركز التجارة الفلسطيني بال تريد ومؤسسة اوكسفام من اجل التخفيف من اثار جائحة كورونا على المنتج الفلسطيني.

 

 

 


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير