عزم الأسرى الاداريين خوض الاضراب هو رسالة تحذير للاحتلال بالكف عن سياسة الاعتقال الإداري

هيئة الأسرى لوطن: لا موعد محدد لإضراب الأسرى الإداريين عن الطعام

14.04.2021 10:00 AM

رام الله- وطن: أكد حسن عبد ربه الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن لا موعد محدد لإضراب الأسرى الإداريين عن الطعام.

وأضاف، خلال برنامج "شد حيلك يا وطن"، الذي يقدمه سامرة خويرة عبر شبكة وطن الإعلامية: أن عزم الأسرى الإداريين خوض الإضراب هو موقف معلن ورسالة تحذير لإدارة سجون الاحتلال ومخابراتها بأهمية الكف عن سياسة الاعتقال الإداري والتعسف الممارس بحقهم، وهي ايضا صرخة للمؤسسة والهيئات والمنظمات بأن عليها التحرك للضغط على الاحتلال لوقف هذه السياسة غير الاخلاقية وغير القانونية.

وأشار عبد ربه الى أن 3 أسرى إداريين يخوضون معركة الإضراب عن الطعام حاليا.

وأوضح أن الاحتلال لا يزال يعتقل 450 مواطنا من مختلف الفئات العمرية، إداريا بينهم فتية دون سن الـ18، و3 أسيرات، ويتم تجديد الاعتقال الإداري لأكثر من 60% منهم، وبعضهم قد يصل تمديد اعتقاله الى سنوات طويلة.

وتابع: هذا ما دعا الاسرى الإداريين للشروع بالإضراب عن الطعام سواء بإضرابات فردية أو مجموعات أو جماعية.

وحول الاسرى المرضى، قال عبد ربه إنه يوجد حوالي 700 حالة مرضية لأسرى داخل السجون، من بينهم 300 حالة تحتاج لإشراف طبي مختص ومتواصل بسبب ما يعانوه من الام ومشاكل وصحية، مثل الاسير المسن محمد أبو عيشة من الخليل الذي اصيب بفيروس كورونا ويعاني من مرض في الكلى والاعصاب، التي أدت الى تدهور حالته الصحية، وهو مؤشر على إهمال إدارة السجون للأسرى المرضى.

وعن اعتقال الأسيرة منى قعدان، قال عبد ربه أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها للاعتقال، وتمديد اعتقالها لمدة 9 أيام في محاولة من الاحتلال لإبقاء المعتقلة أكبر وقت ممكن بالأسر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير