يستعد لافتتاح فرعه في لاكاسا مول..

المشهداوي لاكاسا ماركت يحوي 18 ألف صنف بأسعار منافسة ويوفر أكثر من 200 فرصة عمل

05.04.2021 06:35 PM

رام الله – وطن: يستعد المشهداوي لافتتاح فرعه الجديد في لاكاسا مول في ضاحية الريحان بمدينة رام الله يوم غد الثلاثاء..

المشهداوي لاكاسا ماركت، سيوفر أكثر من مئتي فرصة عمل وثمانية عشر ألف صنف للبيع، توفر كافة مسلتزمات الزبائن، وسط تأكيد أصحاب المشروع، بأن الأسعار ستكون منافسة.

وأوضح ابراهيم مشهداوي صاحب مشروع المشهداوي لاكاسا ماركت لـوطن "نحن أكبر سوبرماركت في فلسطين، بمساحة 4 آلاف متر مربع، ولدينا أكثر من 18 ألف منتج على الرفوف، بأفضل جودة متوفرة" مردفا: "بعض المحال تركز على الجودة وبعضها الآخر على الأسعار، نحن جمعنا ما بين أفضل جودة وسعر في آن معا للمستهلك الفلسطيني".

وأضاف: شبكتنا تمتد من بئر السبع وحتى عكا، ونحن الشبكة العربية الأولى والأكبر في الداخل الفلسطيني يعمل فيها 1300 عامل فلسطيني، وبالتالي شبكتنا عربية فلسطينية وأصبحنا رقما صعبا في الداخل، ونكمل اليوم مشروعنا في لاكاسا مول في رام الله.

ويأتي استضافة لاكاسا مول، للمشهداوي، في وقت يخطط فيه القائمون على لاكاسا مول مركز التسوق الأكبر في فلسطين، بتوسعة شاملة، تشمل الأبنية ومواقف السيارات، كي ينسجم المكان مع عدد مرتاديه.

ومن جانبه، أوضح المهندس عماد جابر، رئيس مجلس إدارة مجموعة “لاكاسا” القابضة لـوطن: أهم مكوّن من مكونات المول في أي بلد في العالم هو السوبرماركت، واليوم نحن نكمل قصة نجاح لاكاسا مول بإضافة المشهداوي، حيث وصلنا إلى نسبة إشغال تفوق 97 في المئة، وبهذه المميزات سنقنع الناس بأن لا يذهبوا إلى رامي ليفي، لأن الحجم أكبر والأسعار أفضل والنوعية أحسن، والجو العام عربي فلسطيني مميز في لاكاسا مول.

وتابع: المول ليس متكاملا بعد، ينقصنا ترفيه أكثر ومواقف وقاعات أكثر، ونحن بصدد الإعلان عن توسعات كبيرة قبل نهاية شهر رمضان، وستكون مفاجأة من حيث الحجم والاستثمار بما يتناسب مع حجم الرواد الكبير للمول، وتقبل ودعم المواطنين لمشروعنا بأعداد غفيرة.

وكانت شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" قد وقعت اتفاقية شراكة استراتيجية في وقت سابق، لتزويد المشهداوي لاكاسا ماركت، بخدمات الربط البيني بين جميع فروعه الستة عشر داخل الخط الأخضر وفرعه في لاكاسا مول في رام الله، وتقديم خدمات الحلول التكنولوجية المتكاملة، والتي تشمل استضافة وتخزين جميع البيانات والمعلومات، وفق أحدث التطورات التكنولوجية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير