غنام لوطن: سنجري جولات تفتيشية اليوم على محلات البقالة ومن لم يلتزم بإجراءات الوقاية المشددة سيتم إغلاقه

07.03.2021 01:50 PM

وطن- وفاء عاروري: أكدت محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام لوطن أن اليوم سيكون هناك جولة تفتيشية على كل محلات البقالة التي سمح لها بالعمل أيام الاحد والخميس من الساعة التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء، من أجل الرقابة على الالتزام بإجراءات الوقاية.

وبينت خلال "برنامج شد حيلك يا وطن"، الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أنه سيتم التشديد بالإجراءات لدرجة كبيرة، بحيث انه إذا تواجد شخص واحد فقط داخل المحل غير ملتزم بإجراءات الوقاية، او كان هناك اكتظاظ داخل المحل فسيتم إغلاقه فورا.

وأكدت أنه تم التنسيق مع المجالس البلدية والقروية لتطبيق الإجراءات وقامت الأجهزة الأمنية بتقسيم المناطق لمربعات وسيكون هناك جولات للأمن في مختلف المناطق.

وبينت أن تشديد الإجراءات في المدينة على خلاف البلدات والقرى الصغيرة، سببه أن عدد سكان القرى أساسا قليل وبالتالي من الصعب أن يكون هناك تجمعات كما في المدن، إلى جانب قلة المقاهي والمطاعم وغيرها.

وحول تأخر قرار الإغلاق الشامل في المحافظة أوضحت غنام أن المحافظة تدرس القرار من كل الجوانب، وأول ما تفكر به هم عمال المياومة الذين يحصلون على قوت أطفالهم يوما بيوم وليس كبار التجار وغيرهم كما يظن البعض.

وقالت: القطاع الخاص ليس عدونا وهو من يقوم بتشغيل جزء كبير من الموظفين ولكننا لا نرضخ لأي ضغوط من أي جهة كانت ونحاول خلق توازن بين صحة المواطنين ولقمة عيشهم.

وأشارت إلى أنه تم تدارس قرار الإغلاق في عدة حلقات شملت حتى الإعلاميين، ولكن في النهاية المحافظة تفعل ما تقرره وزارة الصحة.

وقالت: رسالتي للمواطنين أننا نريد أن تخافوا على أنفسكم وعائلاتكم لأنكم أنتم المتضررون من هذا المرض في النهاية.

وأشارت إلى أنه رغم إعلان الإغلاق الشامل والتشدد بالإجراءات الا انه يوجد مخالفات جسيمة يتم ارتكابها من قبل البعض، وقالت: للأسف الليلة الماضية ضبط الأمن قهوة مكتظة بالزبائن في مخيم الأمعري وعندما حاولوا فض التجمع والسيطرة على الوضع حدثت مواجهات مع أهالي المخيم، وتم إلقاء الحجارة على عناصر الأمن.

وبينت: تم فض ثلاثة بيوت أجر يومي الخميس والجمعة في المحافظة، كما تمت دعوة جميع أصحاب قاعات الأفراح في المحافظة والحديث معهم ومنعهم من إقامة الأعراس.

ولفتت غنّام إلى أنه قبل يومين علمت المحافظة من خلال مواقع التواصل عن نية طالبتين إقامة حفلة تخرج في إحدى قاعات رام الله وتم منعهن ولكن مع الأسف قررت الطالبتان إقامة الحفل في كفر عقب، متسائلة "أين دور الأهل في مثل هذا الامر؟".

وحول مدى إمكانية تمديد الإغلاق، قالت غنام لوطن: أنا أتمنى أن نشدد الإجراءات الوقائية والرقابية وليست تجديد الإغلاق، خاصة وأن رام الله لديها تحديات كثيرة كونها مركز للكل الوزارات والإدارات الإقليمية.

وحول إعلان مجلس الوزراء استمرار عمل موظفيه أيام الإغلاق، بعد إعلان المحافظة الإغلاق الشامل، أكدت غنّام أنه تم التواصل مع رئاسة الوزراء وإعلامهم أن هذا غير مقبول، وتم التعامل مع الأمر.

وأشارت إلى أن المحافظة تتابع أيضا بعض الشكاوى التي تردها من موظفي القطاع الخاص الذين أجبرتهم مؤسساتهم على العمل في ظل الإغلاق، وسيتم التعامل مع الأمر حال التأكد من تلك الشكاوى.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير