الانقسام قد يسهل على المحكمة إدانة الفلسطينيين

جبارين لوطن: قرار الجنائية الدولية خطوة لطالما انتظرناها والتحقيق يجب أن يبدأ فورا

04.03.2021 12:58 PM

رام الله - وطن: قال مدير عام مؤسة الحق شعوان جبارين، إن قرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية، خطوة أساسية في مسار العدالة للفلسطينيين وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

وفي مقابلة لوطن، أضاف جبارين "هذا القرار استمر طويلا وتأخر كثيرا ولكن في النهاية تحقق، وهي خطوة لطالما انتظرناها، والتحقيق يجب أن يبدأ فورا".

وقال جبارين إن التحقيق سيكون مستقلا ومهنيا بعيدا عن التخويف والخوف، وستمضي المحكمة الجنائية قدما التزاما بما نص عليه ميثاقها.

وأردف " إعلان فتح التحقيق رسالة جرأة وتحد لكل البلطجة التي اعتادت وتعاملت بها قوة الاحتلال، والولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بإدارة ترامب حين فرضت عقوبات على المدعية العامة لثنيها عن التحقيق في فلسطين وافغانستان".

وتابع "نحن بانتظار الترتيبات ممن جانب المحكمة واتصالهم بالضحايا، وقلم المحكمة سيقوم بالاتصال بالضحايا لتوعيتهم تجاه حقوقهم حول ماذا تعني المحكمة".

وأضاف جبارين أن المدعية العامة فاتو بنسودا، كما قالت في بيانها، لن تكون انتقائية وستنظر في كل المسائل، وبالتأكيد سيحققون في كل الادعاءات حول اية جرائم منوطة بالفلسطينيين او ارتكبت من قبلهم.

ومضى بالقول "دعنا ننتظر ونرى ماذا سيستخلصون، لكن كان علينا مسؤولية لم نقم بها كما يجب وهو التحقيق في كل الادعاءات التي أثيرت سابقا من قبل لجان تحقيق دولية خصوصا لجنة التحقيق التي انبثقت عن مجلس حقوق الإنسان عام 2014 والتي اشارت لبعض المسائل او الانتهاكات".

وقال جبارين إن إطلاق تحقيق فلسطيني لا يزال ممكنا، ولكن بحاجة لقضاء فاعل ومستقل ومهني، وهو الذي نفقده اليوم، حيث لا يمكن البناء على القضاء على النحو الذي يتم فيه الأمر.

وبين أن الانقسام قد يسهل على المحكمة إدانة الفلسطينيين أو تناول الملف الفلسطيني قبل الاسرائيلي، والتحقيق سيبدأ خلال اسابيع.

وقلل جبارين من مخاوف تراجع أي مدعي عام جديد للمحكمة عن التحقيق، باعتبار أن هناك إسنادا قضائيا وأي تراجع سيظهر ان هناك غير مهنية  او ضغوطا او تدخلا سياسيا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير