فلسطين فازت بـ 55 مشروعا لبناء القدرات

بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي (التعليم العالي) لـوطن: مشاريعنا تسهم في بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية و تحديث نظم وجودة التعليم العالي

22.02.2021 11:09 AM

رام الله- وطن: بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي (التعليم العالي) هي الممثل الرسمي لبرنامج ايراسموس في فلسطين، إذ تسهم مشاريعها في بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية بالاضافة إلى تقديم منح ماجستير ودكتوراة للطلاب والجامعات.

 د. نضال الجيوسي ممثل البعثة أوضح خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أن البعثة تُعنى بتحديث نظم التعليم العالي وجودة التعليم وعصرنته وربط القطاع الخاص مع التعليم العالي وكسر العزلة الاكاديمية التي يعانيها شعبنا نتيجة الاحتلال، وربطه مع الاتحاد الأوروبي والعمل على فتح أبواب وآفاق للتعليم غير موجودة لدينا، عبر السعي لخلق تخصصات وبرامج جديدة للتعليم العالي.

ولفت الجيوسي إلى أن بعثة التعليم العالي بها عدة برامج، يمولها الاتحاد الأوروبي، وأهممها برنامج "ايراسموس +"، الذي يُعنى بتحديث نظم التعليم العالي وسياساته وبناء قدرات الجامعات، وضمن هذه البعثة لدينا لجنة خبراء إصلاح التعليم العالي.

ويقوم مكتب ايراسموس في فلسطين، بإنشاء برامج جديدة بعد دراسة احتياجات السوق، وتنظيم خدمات مساندة ومنح.

وقال: "التعليم لم يعد محصوراً في غرفة صفية نحن مع عولمة التعليم، نحاول أن نجعل الطلاب يتمتعون بمهارات وليس بالمعرفة فقط، من هنا جاء دورنا بالتركيز على بناء كفايات للطلاب، فأصبحنا نركز في مناهجنا على بناء كفايات معينة تخدمهم في سوق العمل، وأدخلنا رب سوق العمل في بعض البرامج الجديدة ليقوم هو بتصميم المناهج".

وأردف، نتاجنا الوحيد الذي نفخر به في فلسطين هو التعليم، لذا المنتج الخاص بنا أن نخرّج طلاب مبدعين لدول الخليج وأوروبا، وما نعمل عليه هو جودة وعصرنة التعليم العالي وخلق جيل مهارات لديه كفايات تربوية عليا.

وأشار إلى أن فلسطين فازت ب 55 مشروعا، تزيد قيمتها عن 52 مليون يورو لمشاريع بناء القدرات ماليا وفنيا، وستة ملايين يورو لمشاريع الحراك الطلابي.

وعرّف مشاريع الحراك الطلابي بأنها تقوم بالعمل على تخريج طلاب لديهم مهارات لغوية، ففي كل جامعة يتم عمل اتفاقية مع جامعة أوروربية للتبادل الطلابي في تخصصات معينة، ويتم تقديم الطلب إلى مكتب ايراسموس وهناك لجنة مقيمين خارجيين يختارون الطلاب، ليتم التبادل الطلابي حسب المعايير التي تضعها الجامعات نفسها.

وتابع حديثه، نحن دولة مغلقة نتيجة الاحتلال، ورغم ذلك استطعنا أن نأتي بطلاب أوروبيين للدراسة في فلسطين، وهناك 350 طالب أوروبي من عام 2015 يدرسون في جامعات الضفة، وهذا يعتبر عدداً كبيراً نتيجة معوقات الاحتلال، لأن هذا البرنامج موجود في "إسرائيل" ودول جنوب حوض المتوسط، ونحن في فلسطين نتميز بأننا أكثر دولة فازت في عدد مشاريع تتعلق ببناء القدرات وعددها 55 مشروعا، وخصوصا في مجال التنسيق للمشاريع.

وختم الجيوسي، نعمل في فلسطين منذ 14 عاما، وكل الجامعات في الضفة وغزة استفادت من برامجنا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير