عدد الإصابات بالطفرة البريطانية بلغ 186 إصابة

الصحة لوطن: السلالة الجديدة لكورونا أشد فتكا من حيث الأعراض وتصيب فئات عمرية أصغر

21.02.2021 10:49 AM

وطن- وفاء عاروري: أكد د. علي عبد ربه مدير عام ديوان وزيرة الصحة، أن السلالة البريطانية الجديدة التي تم تسجيل إصابات بها مؤخرا في فلسطين، هي أكثر سرعة من حيث العدوى وأشد فتكا وحدة من حيث الأعراض.

وبين عبد ربه خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري أن وزارة الصحة أوصت بتتبع الخارطة الوبائية لكل من تبين إصابته بالسلالة الجديدة، ومتابعة أوضاعهم الصحية، مشيرا أن آخر ما تم تسجيله بهذه الطفرة هي 186 إصابة.

وعن تفاصيل الطفرة الجديدة،  قال عبد ربه: المعروف عن الفيروسات ان السمة الرئيسية التي تتصف فيها بشكل عام أنه عند انتقال الفيروس بين الأشخاص بشكل كبير تطرأ تغيرات على التركيبة الجينية للفيروس، وهذه التغيرات قد تؤثر على أي جزء من الجين، بالتالي تظهر طفرات معينة استنادا لطبيعة التغيرات على الجينات وموقعها، مشيرا أن التغيرات ربما تكون كبيرة وتؤثر بشكل كبير على المادة الوراثية و الأنسجة الجينية.

وأكد أن ما يميز الطفرة الجديدة هي أنها سريعة الانتشار، والأعراض تكون أشد حدة وينتقل فيها الفيروس بين أفراد العائلة الواحدة، بالإضافة إلى أنها تصيب فئات عمرية أصغر من التي كانت تصيبها السلالة الأساسية، موضحا أنه في السلالة الأساسية لفيروس كورونا، كان يصاب بعض أفراد العائلة الواحدة بينما لا يصاب أخرون، ولكن هذه الطفرة تتصف بأن كل أفراد العائلة يصابون بها كونها أشد عدوى.

وبين أنه عندما تم اكتشاف السلالة الجديدة كان قد تم إجراء فحوصات على 400 عينة جميعها مصابة بفيروس كورونا، فتبين أن 139 عينة منها مصابة بالطفرة الجديدة.

وحول طبيعة الاجتماع الذي عقد بين وزارة الصحة، وصحة الاحتلال، والذي قيل انه جرى خلاله الاتفاق على التعاون للحد من انتشار السلالات الجديدة لفيروس كورونا قال عبد ربه ان الاجتماع كان في هذا النطاق من أجل تنسيق الجهود للحد من انتشار السلالات الجديدة وأخذ كل التدابير اللازمة من أجل ذلك خاصة في ظل الانتشار الواسع لهذه السلالات  في الداخل المحتل.

 وحول المطالب التي تقدمت بها وزارة الصحة الى صحة الاحتلال وفق ما جاء في بيان الصحة قبل عدة أيام ، مثل طلب الاعتراف ببطاقة التطعيم الفلسطينية، امتنع عبد ربه عن الاجابة قائلاً  "اسمحيلي في هذا المجال ان أتحفظ على الإجابة بهذا الموضوع لانه لم يصدر اي شيء رسمي عن نتائج هذا الاجتماع".

وحول ما جاء في بيان وزارة الصحة، من تفاصيل، وتحديدا الاتفاق على تطعيم 100 ألف عامل يعملون في الداخل المحتل قال عبد ربه " نعم تم اجتماع وأعلنت الصحة عن ذلك"، مضيفاً بشأن تطعيم العمال " لغاية اللحظة لا يوجد تفاصيل لان هناك فرق بين الموافقة المبدأية والاتفاق على كل الإجراءات ولا اريد ان اخوض في هذا قبل ان يكون هناك شيء رسمي متفق عليه وواضح المعالم".

وحول إعلان نقابة الأطباء إضرابا يوم غد، قال عبد ربه: هناك مطالب محقة لنقابة الاطباء، وهناك اتفاقية موقعة بين النقابة والحكومة، وهناك آلية لتطبيق الاتفاقية، ونظرا للظروف تم تأجيل التطبيق ولكن اعتقد انه يجب أن يأخذ كل ذي حق حقه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير