الحل الاستراتيجي الذي تم الاتفاق عليه مع الحكومة، التجهيز لإقرار قانون تنظيم مهنة الصحافة

نقيب الصحفيين لـ"وطن": طالبنا الحكومة بما طالبت به الإذاعات؛ بإعفائها من رسوم الترددات ورسوم ضريبة لمدة عام، وأن تكون الإعلانات الحكومية مدفوعة الأجر

27.01.2021 10:39 AM

رام الله- وطن: قال نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، إن النقابة هي أول من بادر لبحت أزمة الإذاعات والمحطات التلفزيونية، لأنّ حجم الأزمة أكبر من قدرتها على المعالجة.

وأضاف، خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدّمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية: عقدنا عدة اجتماعات في مقر النقابة وطالبنا الحكومة بما طالبت به الإذاعات؛ بإعفائها من رسوم الترددات ورسوم ضريبة لمدة عام، وطالبنا أيضا أن تكون الإعلانات الحكومية في الإذاعات ومحطات التلفزة المحلية مدفوعة الأجر.

وأوضح أبو بكر أن الإعفاء من رسوم الترخيص سيكون عن عام، ولا يحدد أي عام، لكي يشمل الجميع، فمن دفع العام الماضي لا يدفع العام الحالي والعكس صحيح.

مردفا: وطالبنا بتقديم الدعم للصحفيين العاملين بالإذاعات والتلفزة المحلية، لأننا لا نريد للمؤسسات الإعلامية أن تنهار، ونريد الحفاظ على الصحفين واستمرار عملهم واستمرار دفع رواتبهم.

وأشار نقيب الصحفيين، إلى أنه تم توقيع اتفاقية ثلاثية بين النقابة ووزارتي العمل والإعلام لضمان عدم تسريح الصحفيين أو تقليل رواتبهم خلال هذه الأزمة.

وأوضح خلال حديثه إلى أن القطاع الخاص والشركات الكبرى في فلسطين والتي كان لها دعايات وإعلانات ممولة في الإذاعات والتلفزة المحلية تراجعت إعلاناتها ودعايتها بسبب الأزمة، لذلك تدخلت الحكومة، وهذه خطوة أولية مهمة بالاتجاه الصحيح، ونأمل الاستجابة لجميع المطالب، مؤكدا أن النقابة تلقّت وعوداً بالاستجابة، وقد بدأت الحكومة في الموضوع الأصعب وهو الإعفاء من الرسوم الضريبية والترددات عن مدة عام.

مؤكداً في الوقت ذاته، أن جميع تلك الحلول آنية.

مضيفاً، أن "الحل الاستراتيجي الذي تم الاتفاق عليه مع الحكومة، أن النقابة ستتقدّم بقانون تنظيم مهنة الصحافة في فلسطين، وهذا القانون يحمي الصحفيين والعمل الصحفي والمؤسسات الإعلامية، ورئيس الوزراء وافق على أن نجهز مشروع القانون، ونرسله للحكومة لإقراره، وهناك تفهم بضرورة إقرار القانون لأنه الحل الاستراتيجي".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير