يجب التعاون للنهوض بالثروة الحيوانية في فلسطين

نقابة أصحاب الملاحم وتجار المواشي تطالب عبر وطن الحكومة بوقف ضريبة الأعلاف، وتعديل شروط استيراد العجول والمواشي

21.01.2021 12:12 PM

وطن: طالبت نقابة أصحاب الملاحم وتجار المواشي عبر وطن، بإلغاء الضريبة المفروضة على أعلاف المواشي البالغة 17%، والتي تتراوح ما بين (300-400) شيقل على الطن الواحد. كما طالبت بتعديل شروط استيراد المواشي والعجول من الخارج.

وقال نقيب أصحاب الملاحم وتجار المواشي عمر النبالي،خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، نحن نشجع الاعتماد على الذات وليس الاعتماد على الغير، وطموحنا أن يصبح لدينا اكتفاء ذاتي في العجول والماشية، وهذا بحاجة للعمل عليه، بحيث يكون الاستيراد للحاجة فقط وليس أساسي، لذلك نأمل من الحكومة دعم الثروة الحيوانية والمنتج الوطني بدل الاستيراد.

وأضاف: يجب النهوض بالثروة الحيوانية في فلسطين، ونحن كنقابة جاهزين للتعاون مع الحكومة ووزارة الزراعة للمساعدة في النهوض ذلك، لأننا لا نرى حاليا وجود عمل دؤوب من أجل ذلك.

وأكد أن وزارة الزراعة تضع شروطا وتفرض ضرائبا تحول دون النهوض بالثورة الحيوانية، حيث تشترط على التاجر الذي يرغب باستيراد العجول والماشية، أن يضع في البنك شيك بمبلغ 50 ألف دينار كتأمين مسترد.

وقال إن من بين شروط الاستيراد أيضا أن المحلق الاقتصادي لاتفاقية باريس، ينص أنه يحق للفلسطينيين استيراد 50 ألف رأس من الخرفان و19 ألف رأس من العجول، بدون جمرك، لكن وزارة الزراعة استحدثت شروطا وفرضتها على التجار بحيث تجبر التاجر على استيراد ضعف الكمية المنوي استيرادها بمعادلة (1+1)، بحيث يكون نصفها بدون جمرك والنصف الأخر بجمرك، وتشترط أن يكون أن النصف الأول منها خاضع للجمرك.

وأضاف أن ذلك أدى لتراكم كميات كبيرة من اللحوم في السوق، وغياب اللحمة البلدية، بالتالي تسبب بخسارة كبيرة لمربي المواشي البلدية.

وتابع أن من ضمن الشروط أيضا أن لا يقل وزن الخاروف عن 40 كيلوغرام، بالتالي منع من استيراد خرفان أقل وزنا واستكمال تسمينها في المزارع الفلسطينية، بالتالي حال دون تشغيل أيدي عاملة فلسطينية اضافية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير