عضو مركزية فتح دلال سلامة لوطن: القائمة المشتركة ستؤثر سلبا على توجه المواطن للانتخابات

دراسة لمركز "شمس" توضح الآثار السلبية للتزكية والقوائم المشتركة في الانتخابات

19.01.2021 03:47 PM

وطن: بينت دراسة أعدها مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس"، ان التزكية او التوافق في الانتخابات، ينعكس بآثار سلبية وخطيرة على جوهر العملية الديمقراطية، ويحرم المواطن من حقه في الانتخاب، وتشكل ضربة لمفهوم المواطنة.

وعرض "شمس" الدراسة خلال ندوة عقدها برام الله، الثلاثاء، بمشاركة خبراء ومتابعين، وممثلي فصائل وممثلين عن لجنة الانتخابات المركزية.

وقالت أمل الفقيه، المديرة التنفيذية لمركز "شمس"، إن الدراسة جاءت ضمن مشروع للمركز بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية.

ولفتت إلى ان نسبة التزكية في الانتخابات المحلية بلغت عام 2012 نحو 61%، فيما كانت عام 2017 كانت النسبة 51%.

وقالت إن التزكية او التوفق على القوائم الانتخابية في الانتخابات تحدث اشكالية كبيرة  من ناحية حرمان المواطن من حقه في الانتخاب، كما تنعكس على جودة الخدمات التي تقدمها الهيئة الفائزة بالتزكية وسيشوبها التمييز لصالح فئات معينة.

وبينت الفقيه لوطن أن "التزكية تقوض وتعيق التحول الديمقراطي وتهدد الشعور بالمواطنة والمساءلة".

كما شدد د.عمر رحال، مديبر عام مركز "شمس"، أن التوافق يفقد الانتخابات رونقها واهميتها  وصفة المنافسة والأفضلية، وتعني عدم المبالاة من الناس وضرب المواطنة في مقتل.

وقال إنه سبق أن أوصت لجنة الانتخابات بدراسة التزكية وبحثها في مختلف الجوانب، وأن لا ننزلق ونتحالف مع قوى لا تريد ان تكون هناك دولة مدنية.

من جهته، بين المدير التنفيذي للجنة الانتخابات هشام كحيل، أن التزكية في الحكم المحلي ظاهرة كبيرة، وتعتبر عالميا نقيضا للديمقراطية، وأن الائتلافات تحصل عادة بعد الانتخاب لا قبله.

لكنه أوضح ان اللجنة تتعامل مع القوائم كما تأتي ولا ترفض أي قائمة بغض النظر عن تشكيلتها، لكن الأمر خاضع للمجتمع ليبدي رأيه فيه.

من جهتها، قالت دلال سلامة، عضو مركزية فتح، "سعينا دائما لنظام انتخابي قائم على النسبية الكاملة وهي مصلحة للقطاعات المجتمعية المختلفة، حيث ان نظام النسبية الكاملة يؤمّن وجود الكل وتمثيله في الانتخابات.

واعتبرت في حديث لوطن أن القائمة المشتركة، خاصة بين حماس وفتح، تؤثر على توجهات القوائم الأخرى، وتنعكس على توجه المواطن للانتخابات.

وأشارت أن حركة فتح طالما أكدت على العملية الديمقراطية وان يحصّل كل منا ما أمكنه من نتائج عبر التنافس.

بدوره، أكد الخبير في شؤون الانتخابات طالب عوض، أن القائمة المشتركة تؤثر على المشاركة، مشيرا أن الذهاب للقائمة المشتركة سيقلص عدد المشاركين في الانتخابات الى النصف

وقال "الأساس هو التوافق على خوض الانتخابات بقوائم متعددة والتوافق يتم بعد الانتخابات لا قبلها".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير