"إعدام 3400 شجرة".. محافظة سلفيت لـوطن: الاحتلال في سباق مع الزمن للسيطرة على أراضي سلفيت

07.01.2021 10:22 AM

رام الله- وطن: أكد معين ريّان مدير دائرة الاعلام في محافظة سلفيت، أنّ قوات الاحتلال مدعومة بعشرات الجرافات والآليات العسكرية أعدمت، أمس الاربعاء، حوالي 3400 شجرة زيتون ولوزيات وعنب تتراوح أعمارها ما بين 5-10 سنوات.

وقال ريان، لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، إن: "الأراضي التي تم استهدافها تقدر بحوالي 200 دونم، وتعود لأكثر من مواطن من عائلة موسى، مشيرا إلى أن جرائم وانتهاكات الاحتلال في سلفيت مستمرة لكن في الفترة الأخيرة تصاعدت وتيرة الانتهاكات والاعتداءات التي ترقى لمستوى جرائم حرب في بلدات وقرى سلفيت الي تعتبر اكثر المحافظات استهدافا و وتوغلا"

وأشار إلى أن قوات الاحتلال بعد 5 ساعات من التنكيل بالمواطنين والاعتداءات على ممتلكاتهم، ورغم محاولات صدهم من قبل أهالي المنطقة، قاموا ايضا بسرقة أشجار الزيتون بعد عملية اقتلاعها وتقطيعها، ورافق ذلك اعتداء جنود الاحتلال على المزارعين وأصحاب الاراضي بالضرب.

وأوضح أن قوات الاحتلال قامت بتسليم 5 إخطارات جديدة لأصحاب أراضي في سلفيت، تمهيدا للسيطرة عليها، وتمرير مشروع الضم، وحكومة الاحتلال تسعى لمضاعفة الاستيطان وهي في سباق مع الزمن للسيطرة على الأرض، رغم صمود وثبات المواطنين على الأرض.

وبيّن ريّان خلال حديثه إلى أن أطماع الاحتلال كبيرة في منطقة سلفيت، لأنها تقع في منتصف الضفة الغربية، وتطفو على حوض مائي، وأراضيها الزراعية خصبة وكبيرة، وهو يسعى بذلك الى تقطيع الضفة الغربية.

وأضاف: هناك عمل متواصل وممنهج من الاحتلال لفرض أمر واقع على الفلسطيني في المنطقة من مخططات ضم واستطان وتوسع.

وأكد ريان أن كل ذلك يتطلب وقفة جدية من المؤسسات المعنية وتدخل وهبة جماهيرية وتفعيل المقاومة بالمنطقة للتصدي لمخططات الاحتلال

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير