170 إصابة بكورونا في صفوف الأسرى منذ بدء الجائحة

أهالي أسرى لوطن: قلقون على أبنائنا في السجون جراء تفشي كورونا وعلى العالم أن يتحرك

05.01.2021 04:37 PM

وطن: أعرب أهالي أسرى عن قلقهم على أبنائهم في سجون الاحتلال جراء تفشي فيروس كورونا.

وقالت والدة الأسير فادي حمد، من بلدة بيرزيت، لوطن، " قلقون عل ابنائنا كثيرا..ابني فادي معتقل إداري في سجن النقب ونتخوف من اصابته بالفيروس ولا نستطيع النوم جراء ذلك".

وتابعت "لا يمكن وصف معاناتنا، ونوجه مطالبنا للمؤسسات العالمية للضغط والاهتمام بالأسرى".

فيما عبرت والدة الأسير حمزة درامنة، عن مخاوفها من كل شيء، سواء فيروس كورونا أو تعامل إدارة السجون السيء.

وطالبت بمزيد من الاهتمام المحلي والدولي بقضية الأسرى، والضغط للإفراج عنهم.

فيما بين رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، أن 170 إصابة بكورونا سجلت منذ الجائحة في صفوف الأسرى، اغلبها في سجن جلبوع.

ولفت لوطن أن إهمال ادارة السجون أدى لارتفاع أعداد الإصابات.

وقال إن هناك تواصلا مع الصليب الأحمر والمحامين لوضع حد لأعداد الإصابات المستمر.

فيما بين واصل أبو يوسف، عضو تنفيذية منظمة التحرير، أن جرائم الاحتلال متصاعدة في محاولة لكسر صمودنا.

وقال لوطن إنه مطلوب من المجتمع الدولي تضافر كل الجهود للضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى ووقف الإهمال الطبي المتعمد.

وقال أمين شومان، رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، "أكدنا ضرورة ادخال إدارة السجون كل مستلزمات الوقاية لأقسام الأسرى، لكنها تعاملت مع الوضع كأنه طبيعي، ونحمل المسؤولية لحكومة الاحتلال التي رفضت التعاطي مع كل المطالبات لحماية الأسرى وإدخال مواد التعقيم والأدوبة وغير ذلك".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير