أهالي مرضى يناشدون الحكومة عبر وطن بالسماح باستمرار تحويل أبنائهم للعلاج في مشافي الداخل

05.01.2021 04:03 PM

وطن: اعتصم أهالي مرضى يعانون من الإصابة بالسرطان وأمراض خطيرة اخرى، أمام مجلس الوزراء برام الله، للمطالبة بإرجاع تحويلات المرضى الذين يعالجون في مستشفيات الداخل، والتي أوقفتها الحكومة قبل حوالي أسبوعين.

وقالت أم هاني، إن طفلها البالغ من عمره خمس سنوات، يعالج في المشافي الإسرائيلية منذ عدة سنوات، بسبب إصابته بسرطان الدم، حيث لا يوجد علاجه لمرضه في المشافي الفلسطينية.

وأضافت لوطن "من أول إبرة اخذها هاني كانت في مستشفى "تل هاشومير"، كيف بدي أقطع علاج ابني بالدتخل وأعود للضفة"

وتابعت "أطالب كل المسؤولين وأقول لهم.. ارحموا مرضى السرطان لا تُدخلوهم في القضايا السياسية، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء".

فيما قالت والدة الطفلة ملك نوفل، التي تعاني من نقص في جهاز المناعة، إن ابنتها تتلقى العلاج منذ 8 سنوات في مستشفى إسرائيلي، وخضع لعملية زراعة نخاع. وأردفت "اعتصامنا هو لرفض وقف التحويلات لأنه إذا تم ذلك ستتراجع حالة ملك للأسوأ بعد ان شارفت على الانتهاء".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير