أصحاب مكاتب التاكسي العمومي بين مطرقة كورونا وسندان الضرائب.. ويستصرخون لمساندتهم

05.01.2021 03:15 PM

وطن: نظمت اللجنة العليا لقطاع النقل العام، اعتصاماً أمام هيئة سوق رأس المال، اليوم الثلاثاء، للمطالبة بالضغط على شركات التأمين بخصم نسبة من بوليصة تأمين المركبات بما لا يقل عن 25 %، نظرا للأضرار التي لحقت بالقطاع منذ شهر آذار بسبب إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، وتوقف القطاع عن العمل لعدة شهور.

واعتصم عشرات السائقين وأصحاب مكاتب التاكسي والحافلات أمام مقر الهيئة بالبيرة، وأطلقوا العنان لأبواق مركباتهم تعبيرا عن احتجاجهم على عدم مراعاة أوضاعهم الاقتصادية وتراجع العمل في ظل الجائحة.

وقال علي ابو لبدة، عضو الهيئة العامة لشركات مكاتب التكسي، إن الوقفة امام الهيئة هي للاحتجاج على الضائقة المالية، حيث أن خسارة مكتب التكسي وصلت إلى نحو 200 ألف شيكل لكل مكتب بسبب الجائحة.

وأضاف لوطن "تلقينا وعودات من وزارة الماليةوالنقل والمواصلات وشركات التأمين بتقديم مساهمة منهم، لكن المساعدات لا تلبي الحد الأدنى ولا تغطي الخسارة خلال 2020، ونطالب بتعويضنا ماليا لعام 2021 واعفائنا من كافة الضرائب".

فيما قال خالد نخلة، رئيس نقابة أصحاب مكاتب التكسي في منطقة الوسط، إن المكاتب لم تعمل فعليا منذ بدء الجائحة، فيما لا تراعي الجهات الرسمية ذلك وتستمر بفرض الضرائب.

وتابع لوطن "الجميع يمص دمنا.. لا بد من خصم بدل التأمين، وربط التأمين بالترخيص مرفوض.. لا أحد ينظر إلينا، نحن غير قادرين على الصمود".

أما ناصر الطالب، صاحب مكتب تاكسي بلازا، فقال إنه يجب النظر لأصحاب المكاتب لأن العمل شبه متوقف، فيما تكاليف التأمين لم تتغير، وليس هناك إنصاف في الأمر.

وأردف "العمل لم يتجاوز نسبة الربع تقريبا منذ آذار، ونطالب بالتخفيف في تكاليف التأمين والضريبة والترخيص"..

بدوره قال أمجد جدوع، مدير عام الإدارة العامة للتأمين في هيئة سوق رأس المال، لوطن، "تداركنا الموقف وكنا في حوار سابق مع النقابات، ورفعنا توصية بخصم 15% لمركبات التكسي العمومي وحافلات النقل العام خلال 2020، والقرار الآن لدى رئاسة الوزراء بحيث ينفذ على أقساط تأمين 2021.

وأضاف "وفي ظل استمرار جائحةة كورونا في 2020 سنقوم برفع توصية اضافية للحكومة بمنح خصم 15% عن العام 2021 لينفذ في 2022.

وتابع "نوصي النقابات بطرق أبواب قنوات أخرى للمساعدة ومساندة المتضررين من الجائحة مثل صندوق وقفة عز وغيرها.

 

وتابعت وطن القضية منذ بدايتها، للمزيد اضغط هنا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير