حجم أموال البرنامج 210 مليون دولار، ونسبة الفائدة 4.5%

مدير عام "فاتن" لـوطن: برنامج "استدامة" خاص بمؤسستنا ويهدف لدعم المشاريع الصغيرة المتضررة من الجائحة بنسبة فائدة قليلة جدا

02.12.2020 12:43 PM


وطن: أكد مدير عام مؤسسة "فاتن" أنور الجيوسي، أن برنامج "استدامة" التمويلي لدعم المشاريع الصغيرة، هو فرصة للمواطنين، لأن نسبة الفائدة في هذا البرنامج قليلة، ولا تأخذ المؤسسة عمولة عليه.

وأضاف الجيوسي خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أن "فاتن" هي المؤسسة الوحيدة بين مؤسسات الإقراض التي حصلت على هذا البرنامج باعتبارها شركة غير ربحية تبحث عن أثر قروضها على المواطن اكثر من بحثها عن الربح.

وأوضح أن برنامج استدامة اطلقته سلطة النقد بالتعاون مع الحكومة، للمساعدة في ضخ سيولة في الأسواق وإعطاء فرصة للأشخاص والمشاريع الصغيرة التي تضررت من جائحة كورونا، الانتفاع من هذا البرنامج.

وبيّن الجيوسي أن قيمة قروض البرنامج تبلغ 210 مليون دولار، حيث قامت سلطة النقد بتوفيره للبنوك، ثم حصلت عليه "فاتن" من خلال البنوك.

وقال إن "فاتن" دائما قريبة  من الناس والمناطق المهمشة وتتحسس مشاكلهم خاصة المتضررين، حتى يستمرون بالمحافظة على وظائفهم ومشاريعهم الصغيرة.

وأضاف أن 95% من الاقتصاد الفلسطيني يرتكز على المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر والتي تشكل 50% من الناتج المحلي، وتشغّل 80% من القوى العاملة، وهنا تنبع أهمية المؤسسة في إعادة النمو للاقتصاد من خلال توفير السيولة للمواطنين.

وأكد أن شرط البرنامج بأن يكون المنتفع من الأشخاص والمشاريع التي تضررت، خلال "كورونا" مثل المحلات والصالونات وقاعات الأفراح وغيرها .

وحول نسبة الفائدة، أوضح الجيوسي أن المؤسسة حصلت عليها من البنوك بنسبة 3%، وتعطيها للمنتفعين بنسبة 4.5%، وهي الأقل في الفائدة، وتعتبر مصاريف تشغيلية. معرباً عن أمله بأن تستطيع المؤسسة الحصول على القرض مباشرة من سلطة النقد، حتى تقلل الفائدة على المواطن إلى 3% بدلا من 4.5% مع العلم أن المصاريف التشغيلية أكبر من ذلك، لكن المؤسسة تتحسس وضع المواطنين وتبحث عن العدل الاجتماعي والمساواة وتكافؤ الفرص وأثرها على المواطنين.

وقال: نحن منحازون للمواطنين وللقطاعات الانتاجية وليس للاقتصاد الليبرالي الجديد او لرجال الأعمال غير المنتجين أحيانا الذين يعيشون على الريعية.

وأوضح الجيوسي أن البرنامج يخص المشاريع التي تضررت بشكل عام، لكن من الطبيعي أن نعطي الأولوية للزبائن، وهناك فترة سماح لمدة 6 شهور، وفترة سداد القرض تعتمد على قدرة الشخص وقد تصل إلى 3 أو 4 سنوات.

ولفت إلى أن سقف القروض يصل إلى 100 الف دولار للقطاع الصناعي، و50 ألف دولار للتجاري والصناعي، والآن نعطي أيضا 20 ألف دولار، وهذا يعتمد على إمكانيات السداد وقدرة المشروع ، لأن هدفنا ليس مراكمة ديون على المواطنين وإنما التسهيل عليهم.

وأكد أن برنامج "استدامة" بدأت "فاتن" العمل به، وكثير من المواطنين تقدموا بطلبات للحصول على قروض منه، وتم صرف ملايين الدولارات منه.

وأشار إلى أن البرنامج الحالي يمكّن الجميع من الاستفادة منه، من جنين إلى رفح، ولا ننظر للون او الهوية او المكان الجغرافي، لكن نحن نركز على النساء ونعطيهن الأولوية ونحاول تمكينهم وتعزيز حضورهن في الاقتصاد.

وبشأن تأثير جائحة كورونا على قدرة المواطنين على سداد قروضهم للمؤسسة وتأثير ذلك على السيولة المالية للمؤسسة، أوضح الجيوسي أن "فاتن" تعاونت مع المواطنين عندما أصدرت سلطة النقد تعميما بتأجيل سداد الأقساط خلال الجائحة، ما أدى إلى تأخر تسديد الأقساط، وبالتالي أثر على السيولة المالية للمؤسسة. مضيفا: عدم التزام المواطنين بالسداد يؤثر على المؤسسة وديمومتها، حيث خلال فترة تأجيل الأقساط لم يسدد بعض المقترضين القادرين اقساطهم للمؤسسة، مما أثر على المؤسسة لأن عليها التزامات للبنوك والمؤسسات الدولية.

وقال: الآن لا أخفي سرا نحن لا نربح في الوقت الحالي، لأن ربحنا تآكل بين ايدي الناس، ونأمل أن يتعاونوا معنا ويقوموا بتسديد الديون المتراكمة عليهم. مضيفا: حتى لو ربحنا سوف يعود الربح للضخ في السوق مجددا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير