التفكجي لـوطن: تطويق القدس بالمستوطنات هو جزء من استراتيجية أمنية إسرائيلية لاختراق وتفتيت القرى والأحياء الفلسطينية فيها

19.11.2020 02:04 PM

وطن: أكد مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي أن قرار الاحتلال بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة "جيفعات هماتوس" على أراضي خربة طباليا الواقعة بين بيت صفافا في القدس المحتلة وبيت جالا في بيت لحم، لا يتعلق بمن يكون في الحكم في الولايات المتحدة سواء كان ترامب أو غيره.

وقال التفكجي خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، إن بناء الوحدات الاستيطانية يأتي هذا برنامج اسرائيلي لا يتعلق بوجود دونالد ترامب في الحكم بأمريكا، حيث وُضع البرنامج عام 1994، بإقامة 58 الف وحدة استيطانية جديدة واقامة مستوطنات جديدة وتوسيع بعضها، منها "جيفعات هماتوس".

وأوضح أن المشروع الاستيطاني وضع عام 1990 عندما تم وضع غرف متنقلة "كرفانات" على اراضي بيت جالا وبيت صفافا وتم اسكان اليهود الاثيوبيين عليها واطلق عليها حينها القرية الهولندية، وكان ضمن البرنامج الإسرائيلي إقامة المستوطنة، لكن حدثت ضغوطات خاصة من قبل الكنيسة اللوثرية التي تتبع المانيا وعلى إثر ذلك شاهدنا أول أمس الاتحاد الاوروبي ذهب لهذا المكان لان الاحتلال يخطط لمصادرة اراضي للكنيسة لصالح المستوطنة .

وأكد التفكجي الاحتلال مستمر في البناء الاستيطاني بالزيادة او النقصان وفق الظروف الدولية، وليس ردات فعل، فهو "الاحتلال" يعمل ضمن برنامج سياسي وليس وفق من يحكم في اسرائيل أو في الولايات المتحدة.

وبيّن أن تطويق القدس بالمستوطنات هي جزء من استراتيجية امنية ثم عملية الاختراق ثم تفتيت القرى والأحياء الفلسطينية في القدس.

وأكد التفكجي أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لما تسمى مستوطنة "بسجوت" المقامة على اراضي جبل الطويل في البيرة، تهدف لاعطاء الشرعية لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للانتخابات القادمة في ظل ملفات الفساد التي تلاحقه والمظاهرات ضده، حيث تمكّن الزيارة نتنياهو من تسويق دعايته للإسرائيليين بأنه عندما كنت في السلطة استطاع وزير الخارجة الامريكية زيارة مستوطنة "بسجوت" واعطاء الشرعية للمستوطنات واعطاء الضوء الاخضر للتوسع الاستيطانية ونقل السفارة الى  القدس والتطبيع مع الدول العربية، وهذا يعني اعطاء الشرعية لنتنياهو للاستمرار في الحكم، في المقابل لا يوجد شخصية في "اسرائيل" تتغلب عليه.

كما أن ذهاب بوميبو لمستوطنة "بسجوت" يؤكد على الاستثمارات الامريكية فيها، حيث ان مصنع النبيذ المقام في المستوطنة بتمويل امريكي بصورة غير مباشرة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير